عـاجـل: زعيم حزب العمال البريطاني: نتائج الانتخابات البرلمانية مخيبة للآمال لكننا نسعى إلى الوحدة في هذه الأوقات

قوات سوريا الديمقراطية لا تزال تخوض معارك بالرقة

أفراد من قوات سوريا الديمقراطية داخل مدينة الرقة بعد إعلانها السيطرة عليها (الجزيرة)
أفراد من قوات سوريا الديمقراطية داخل مدينة الرقة بعد إعلانها السيطرة عليها (الجزيرة)

قالت المتحدثة باسم حملة "غضب الفرات" جيهان شيخ أحمد إن قوات سوريا الديمقراطية -التي يشكل الأكراد عمودها الفقري- تخوض حاليا معارك هي الأقوى في مدينة الرقة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جيهان قولها إن انتهاء تنظيم الدولة الإسلامية سيكون من خلال هذه المعركة. واعتبرت أن قوات سوريا الديمقراطية ومنذ إعلانها المرحلة الأخيرة من المعركة، حققت تقدما، وتمكنت من السيطرة على حي البريد شمال غرب الرقة.

وأشارت جيهان إلى أن عناصر تنظيم الدولة المتبقين يقاومون في الأحياء التي لا يزالون موجودين فيها شمال المدينة في حيي المطحنة والأندلس.

من جهته قال متحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إن الضربات الجوية مستمرة في مدينة الرقة على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، وستزيد مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية نحو ما تبقى من مناطق لا تزال في قبضة التنظيم في المدينة.

وذكر المتحدث الكولونيل رايان ديلون أن نحو 3500 مدني غادروا المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم في الرقة الأسبوع الماضي.

وكانت مصادر قالت للجزيرة في وقت سابق إن مدينة الرقة باتت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة باتجاه مناطق سيطرته في ريف دير الزور الشمالي.

وأفادت المصادر ذاتها بأن خروج مقاتلي التنظيم جاء إثر اتفاق بينه وبين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي.

وتأتي هذه التطورات في ظل غموض يخيم على إدارة المدينة التي يشكل العرب جل سكانها، وتخوف من عمليات انتقامية بحق المدنيين الذين يُخشَى أن يلاقوا مصيرا مشابها لما حدث في مناطق سيطرت عليها الوحدات الكردية ومنعت النازحين منها من العودة إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات