الجيش والحشد يسيطران على كركوك والبشمركة تتوعد

وأكدت مصادر للجزيرة أن قوات من الجيش والشرطة والحشد الشعبي تمكنت من استعادة وسط مدينة كركوك والسيطرة على مبنى مجلس المحافظة بعد قيامها بتجريد قوات الأمن من البشمركة من أسلحتها، كما استعادت العديد من مباني المؤسسات المحلية المهمة دون اشتباكات.

وجاء ذلك بعد أن أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي برفع العلم العراقي فوق مقر المحافظة، وبعد أن سيطرت القوات العراقية على مطار كركوك العسكري وقاعدة كي1 العسكرية وحقول نفطية ومحطة الكهرباء الرئيسية ومناطق أخرى، خلال ساعات من بدء عملية عسكرية سمتها "عملية فرض الأمن في كركوك".

وأعلنت قيادة شرطة محافظة كركوك تطبيق حظر التجوال في المدينة من السابعة مساء إلى السادسة من صباح غد الثلاثاء، وقالت في بيان إنها تسيطر على الوضع الأمني، وإنه ينبغي ضبط النفس والحكمة لمنع "العناصر الإجرامية" من الإخلال بالأمن. 

 

انسحاب البشمركة
وقال مراسل الجزيرة أحمد الزاويتي إن قوات البشمركة اختفت فجأة من المناطق التي كانت بغداد تطالب منذ أسبوعين بتسليمها، ويتساءل الأهالي عن سبب انسحابها دون مقاومة وإلى أين ذهبت، وسبق أن أشار المراسل إلى أنباء غير مؤكدة عن اتفاق بين بغداد وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على إخلاء بعض المناطق. 

وأصدرت القيادة العامة للبشمركة بيانا اتهمت فيه قادة في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بالخيانة وتسليمهم كركوك للقوات العراقية والمليشيات الشيعية، ووصفت ما حدث بالمؤامرة ضد "شعب كردستان" وخيانة تاريخية للذين ضحوا بأرواحهم من أجل كردستان.

وقالت قيادة البشمركة إن الحكومة العراقية "ستدفع ثمنا باهظا" لحملتها على كركوك، مشيدة بدور سكرتير حزب الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول في الدفاع منفردا عن كركوك، حسب قولها.

وقال مجلس أمن إقليم كردستان العراق إن البشمركة صدت الليلة الماضية محاولات القوات العراقية والحشد الشعبي للتقدم، وتحدثت مصادر عن مصرع عشرة مقاتلين أكراد في معارك ليلية.

ودان هيمن هورامي كبير مستشاري رئيس الإقليم مسعود البارزاني في تغريدة تخلي قوات البشمركة عن مواقعها، كما أظهر فيديو بثه ناشطون مدنيين أكرادا يرشقون بالحجارة قوات البشمركة التي انسحبت.

وقالت قناة "العراقية" الحكومية إن القوات العراقية دخلت مدينة طوزخورماتو شمال شرقي محافظة صلاح الدين بمحاذاة مناطق جنوب كركوك، ونقلت عن العبادي دعوته للقوات العراقية إلى فرض الأمن بالمدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

TOPSHOT - Iraqi civilians gather as Iraqi forces arrive in the first neighbourhood on the southern outskirts of Kirkuk on October 16, 2017. Iraqi forces said they had seized an oil field in Kirkuk province during an operation against Kurdish fighters that follows soaring tensions over an independence referendum. / AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

أمر العبادي برفع العلم العراقي فوق مقر محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، حيث سيطرت القوات الحكومية على المبنى وعلى مواقع حيوية بالمدينة تزامنا مع انسحاب قوات البشمركة الكردية دون قتال.

Published On 16/10/2017
TOPSHOT - Iraqi forces drive past an oil production plant as they head towards the city of Kirkuk on October 16, 2017. / AFP PHOTO / AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

توقف إنتاج نحو 350 ألف برميل يوميا من حقليْ باي حسن وأفانا بكركوك، وذلك بعد عملية عسكرية للقوات العراقية لاستعادة مناطق إستراتيجية كانت تسيطر عليها قوات البشمركة.

Published On 16/10/2017
القوات العراقية تعلن سيطرتها على مواقع في كركوك

قالت القيادة العامة لقوات البشمركة الكردية إن الحكومة العراقية “ستدفع ثمنا باهظا” لحملتها على كركوك، في حين أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن العملية لحفظ الأمن في المدينة.

Published On 16/10/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة