إيران تغلق المعابر مع إقليم كردستان بصورة غير رسمية

إيران تنفي إغلاق المعابر مع كردستان العراق رسميا (الجزيرة)
إيران تنفي إغلاق المعابر مع كردستان العراق رسميا (الجزيرة)

قال المساعد الأمني لوزير الداخلية الإيراني إنه لا يوجد هناك أي إغلاق رسمي للحدود بين إيران وكردستان العراق. وأشار حسين ذو الفقاري إلى أن المعابر أغلقت بسبب الأوضاع الأمنية في الإقليم حتى تعود الأوضاع إلى حالتها العادية.

وكان حاكم منطقة قصر شرين بمحافظة كرمنشاه الإيرانية قد قال إن المعبر الحدودي "برفيز خان" أُغلق بشكل مؤقت ولأجل غير مسمى.

وأضاف أن ذلك جاء بناء على طلب الحكومة المركزية في بغداد، موضحا بأنه تم إيقاف جميع التبادلات التجارية وحركة المسافرين عبر هذا المعبر.

وأوضح المسؤول الإيراني أن معبر خسروي الحدودي -الذي يوجد بالمنطقة ذاتها- سيعمل بديلا عن معبر "برفيز خان" وأن كل الحركة التجارية وحركة المسافرين ستتم عبره.

يُذكر أن معبر خسروي يربط إيران بمحافظة ديالى العراقية، ويخضع لإدارة الحكومة المركزية ببغداد.

وكانت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية قد أعلنت أمس أن معبر باشماق الحدودي قد تم إغلاقه كذلك.

وتأتي هذه المعلومات بعدما تضاربت التصريحات بين الحكومتين العراقية والإيرانية بشأن إغلاق السلطات الإيرانية للمعابر مع كردستان العراق، ففي حين أكدت بغداد إغلاق طهران للمعابر نفت الأخيرة حصول هذه الخطوة.

فقد قالت الخارجية العراقية في بيان يوم الأحد إن إيران أغلقت المنافذ الحدودية الرسمية مع إقليم كردستان العراق بناء على طلب الحكومة المركزية في بغداد.

وفي المقابل، نفت الخارجية الإيرانية تقارير تحدثت عن إغلاق البلاد معابرها البرية مع كردستان العراق، وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي إن وضعية المعابر مع ذلك الإقليم لم يطرأ عليها أي تغيير.

المصدر : الجزيرة