أمير الكويت يصل الرياض لاستئناف جهود حل أزمة الخليج

قالت وكالة الأنباء الكويتية إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وصل رفقة وفد رسمي العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية ضمن مساعي الكويت لإيجاد حل للأزمة الخليجية التي دخلت شهرها الخامس.

وأشار مراسل الجزيرة في الكويت سعد السعيدي إلى أن زيارة أمير الكويت تأتي في إطار استئناف جهود حل الأزمة الخليجية قبيل القمة الخليجية العادية المرتقبة في الكويت في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وأشار مراسل الجزيرة إلى أنه لم ترشح أي أخبار عن فحوى ما يحمله أمير الكويت للقيادة السعودية.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين -إلى جانب مصر- حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي، متهمة إياها بدعم الإرهاب والتطرف، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن الأنظار تتابع زيارة أمير الكويت للسعودية وجهوده لحل أزمة الخليج التي هزت الكيان الخليجي في عمقه. وجاءت هذه الزيارة بعد جمود عقب زيارة أمير الكويت لواشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي ولقائه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي قال إنه في حال فشل الوساطة الكويتية فإنه سيتدخل لإيجاد حل سريع للأزمة الخليجية.

عقد القمة
وأضاف مراسل الجزيرة في الكويت أن زيارة الشيخ صباح للسعودية تؤكد استمرار الكويت في وساطتها لحل الأزمة الخليجية، كما أن أمير الكويت يواجه تحديا آخر هو عقد القمة الخليجية السنوية في الكويت في ديسمبر/كانون الأول المقبل، والتي يفترض أن يتم فيها اختيار أمين عام جديد لمجلس التعاون الخليجي، ولا سيما وأن كل القمم الخليجية عقدت في مواعيدها المقررة منذ نشأة مجلس التعاون عام 1981.

وتؤكد الكويت على ضرورة الجلوس على طاولة الحوار لمناقشة كافة الاتهامات التي توجهها السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر، شريطة ألا تمس بأمور سيادتها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر سعودي أمس الأحد قوله إن المحادثات بين أمير الكويت وملك السعودية سلمان بن عبد العزيز ستتركز على مناقشة الأزمة ومعالجة الخلافات على طاولة المفاوضات، والبحث عن حلول من شأنها معالجة الأزمة جذريا.

المصدر : الجزيرة