تضارب بشأن إغلاق إيران معابرها مع كردستان العراق

شاحنات عند معبر حاج عمران بين إيران وإقليم كردستان العراق (رويترز)
شاحنات عند معبر حاج عمران بين إيران وإقليم كردستان العراق (رويترز)

تضاربت التصريحات بين الحكومتين العراقية والإيرانية بشأن إغلاق السلطات الإيرانية للمعابر مع إقليم كردستان العراق، ففي حين أكدت بغداد إغلاق إيران للمعابر، نفت طهران حصول هذه الخطوة.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها إن إيران أغلقت اليوم الأحد المنافذ الحدودية الرسمية مع إقليم كردستان العراق بناء على طلب الحكومة المركزية العراقية.

وأوضح البيان أن هذه الخطوة تأتي في إطار الإجراءات التي تتخذها الحكومة الاتحادية العراقية لفرض سيطرتها الكاملة على المنافذ الحدودية والمطارات في كردستان العراق بهدف ضمان وحدة العراق وسلامة أراضيه، وذلك بعد إجراء الاستفتاء غير الدستوري من قبل السلطات في الإقليم.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد طالبت في السادس من الشهر الجاري كلا من إيران وتركيا بإغلاق منافذهما الحدودية مع إقليم كردستان العراق لحين قيام السلطات المحلية في الإقليم بتسليم هذه المنافذ لسلطة الحكومة الاتحادية العراقية.

نفي
في المقابل نفت وزارة الخارجية الإيرانية التقارير التي تحدثت عن إغلاق إيران معابرها البرية مع إقليم كردستان العراق، وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي إن وضعية المعابر مع كردستان العراق لم يطرأ عليها أي تغيير.

وأضاف الناطق الإيراني أن ما تمّ لحد الساعة هو إغلاق المجال الجوي الإيراني أمام الإقليم بناء على طلب من الحكومة العراقية.

وكانت مصادر كردية قد قالت في وقت سابق اليوم إن إيران أغلقت معابرها تماما مع كردستان العراق، وهو تهديد كانت قد توعدت به إثر استفتاء الانفصال.

ولدى إقليم كردستان العراق ثلاثة معابر رسمية مع إيران هي الحاج عمران وباشماخ وبرويز خان، إضافة إلى معابر أخرى غير رسمية، وكانت كل من إيران وتركيا قد لوحت مرات عدة بنيتها إغلاق المعابر مع إقليم كردستان إن لم تتراجع سلطات الإقليم عن نتائج استفتاء الانفصال عن العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات