قوات كردية تسيطر بشكل كامل على الرقة

مقاتلو تنظيم الدولة في شوارع الرقة عام 2014 (رويترز-أرشيف)
مقاتلو تنظيم الدولة في شوارع الرقة عام 2014 (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت بشكل كامل على مدينة الرقة بعد أنباء عن اتفاق لإجلاء مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة، في حين أفادت مصادر بأن قوات النظام السوري سيطرت على مدينة الميادين بريف دير الزور.

وتحدثت المصادر للجزيرة عن اتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، وبين تنظيم الدولة لإجلاء من بقي من مقاتليه في مدينة الرقة (شمال شرقي سوريا) إلى ريف دير الزور الشمالي.

ولم تعلق قوات سوريا الديمقراطية على هذه الأنباء، غير أن وكالة رويترز للأنباء نقلت عن عضو مجلس الرقة المدني عمر علوش قوله إن شخصيات عشائرية في المدينة تتوسط بشأن اتفاق على خروج بقية مقاتلي تنظيم الدولة من الرقة.

وأضاف علوش أن المقاتلين سيغادرون المدينة على الأرجح ويأخذون معهم مدنيين كدروع بشرية بموجب مثل هذا الاتفاق.

وذكر أنه إذا حدث ذلك فسيحدث اليوم السبت، موضحا أن شيوخ العشائر أقنعوا مئة من مقاتلي تنظيم الدولة بالاستسلام، وهو ما رفضه المقاتلون الباقون.

الرقة كانت المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا (رويترز)

استسلام
وقد صرح متحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في وقت سابق اليوم بأن نحو مئة مقاتل من تنظيم الدولة استسلموا في الرقة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف المتحدث "ما زلنا نتوقع قتالا صعبا في الأيام القادمة، ولن نحدد توقيتا للموعد الذي نظن أن فيه إلحاق الهزيمة التامة بتنظيم الدولة في الرقة".

لكن المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية نوري محمود صرح اليوم أيضا بأن قوات سوريا الديمقراطية ستسيطر على الرقة بشكل كامل اليوم أو غدا.

وقاتلت قوات سوريا الديمقراطية بدعم قوي من التحالف الدولي منذ يونيو/حزيران الماضي لطرد تنظيم الدولة من الرقة التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا.

معركة الميادين
في غضون ذلك، قال إعلام النظام السوري ومصادر محلية إن قوات النظام سيطرت على مدينة الميادين في ريف دير الزور شرقي سوريا بعد معارك مع تنظيم الدولة.

ووفقا لإعلام النظام، فإن قواته والقوات الحليفة قتلت أعدادا كبيرة من مقاتلي تنظيم الدولة، وتطارد آخرين يفرون من المدينة.

وكانت قوات النظام وحلفاؤها قد وصلوا إلى دير الزور في سبتمبر/أيلول الماضي بعد عملية استمرت شهورا في أنحاء المنطقة الصحراوية السورية، وتقدموا في الأسابيع الأخيرة في وادي الفرات تجاه الميادين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ارتفع عدد القتلى المدنيين جراء الغارات شرقي سوريا إلى 133، سقط معظمهم أثناء فرارهم من معارك دير الزور، بينما قتل آخرون في الرقة، وحقق تنظيم الدولة مكاسب بريف حمص الشرقي.

4/10/2017

شهدت روما اجتماعا لمناقشة مستقبل الرقة بعد إخراج تنظيم الدولة منها، وذلك بحضور لمجلس الرقة المدني الذي أسسته قوات سوريا الديمقراطية، فيما امتنع المجلس التابع للحكومة السورية المؤقتة عن الحضور.

29/9/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة