بن دغر يحذر من إسقاط الدولة والزبيدي يعد بالانفصال

بن دغر أكد أن الدولة الاتحادية التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني هي الحل الوحيد لحفظ البلاد والعباد (رويترز-أرشيف)
بن دغر أكد أن الدولة الاتحادية التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني هي الحل الوحيد لحفظ البلاد والعباد (رويترز-أرشيف)

حذر رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر من سقوط الجمهورية أو التفكير في الاستيلاء على السلطة بالقوة، في حين أكد المجلس الانتقالي الجنوبي عزمه تنظيم استفتاء لانفصال الجنوب.

وفي كلمة ألقاها خلال عرض عسكري بالكلية العسكرية في عدن، دعا بن دغر إلى الاتحاد في مواجهة "العدو" الحوثي وصالح مهما اختلفت الرايات والأحزاب.

كما اعتبر أن ما حدث في صنعاء خطيئة ما بعدها خطيئة، في إشارة إلى انقلاب الحوثيين وقوات المخلوع علي عبد الله صالح على العاصمة.

وأضاف بن دغر أن الدولة الاتحادية -التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني- هي الحل الوحيد والمقبول على نطاق وطني إقليمي ودولي واسع لوقف العنف، وحفظ الأرواح والدماء.

كما اعتبر أنها تمثل توافقا وطنيا يضع حدا للأحقاد والضغائن التي فجرها الانقلاب بين أبناء الوطن الواحد، على حد قوله.

قريبا
تزامن ذلك مع تأكيد محافظ عدن السابق الموالي لـ الإمارات عيدروس الزبيدي أنه سيتم الإعلان قريبا عن استفتاء لانفصال الجنوب.

وكان الزبيدي محافظا لعدن حتى أقاله الرئيس عبد ربه منصور هادي نهاية أبريل/نيسان الماضي.

وقال في تصريح تلفزيوني إن إعلانا مهما سيصدر اليوم السبت، وذلك خلال حشد دعا له المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يرأسه، بالتزامن مع الذكرى 54 لثورة 14 أكتوبر/تشرين الأول 1963 ضد الاحتلال والتي انتهت بإخراج بريطانيا من عدن يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني 1967.

وكان الزبيدي قد أعلن يوم 11 مايو/أيار عن تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يضم شخصيات قبلية وعسكرية وسياسية. ويسعى المجلس لانفصال جنوب اليمن وتشكيل قيادة سياسية تحت رئاسة الزبيدي.

ورفضت حكومة هادي تشكيل المجلس، وقالت إنه سيعمق الخلافات ويصب في مصلحة الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات