التحالف: نتوقع معركة صعبة بالرقة خلال الأيام المقبلة

مقاتلون من "سوريا الديمقراطية" يتفقدون أحد المواقع بالرقة بعد طرد تنظيم الدولة (رويترز)
مقاتلون من "سوريا الديمقراطية" يتفقدون أحد المواقع بالرقة بعد طرد تنظيم الدولة (رويترز)

أعلن التحالف الدولي استسلام نحو مئة مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا، لكنه مع ذلك توقع قتالا ضاريا الأيام المقبلة، في حين قالت وحدات حماية الشعب الكردية إن الانتصار الكامل قد يعلن اليوم أو غدا.

وقال المتحدث باسم التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة العقيد رايان ديلون، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز- إن نحو مئة مقاتل من تنظيم الدولة استسلموا في الرقة خلال الـ 24 ساعة الماضية وتم إخراجهم من المدينة.

وأضاف "ما زلنا نتوقع قتالا صعبا الأيام القادمة ولن نحدد توقيتا للموعد الذي نظن أن فيه إلحاق الهزيمة التامة بتنظيم الدولة في الرقة".

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قد أعلن أمس الجمعة أن التحالف سيقبل استسلام مقاتلي تنظيم الدولة في الرقة إذا قرروا ذلك، لكنه قال إن "الأكثر تعصبا" بين هؤلاء المقاتلين سيقاتلون حتى النهاية.

حافلات للإجلاء
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم إن هناك حافلات داخل الرقة لنقل من تبقى من مقاتلي تنظيم الدولة وأسرهم إلى خارج المدينة.

في غضون ذلك، قال نوري محمود المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية التي تمثل العمود الفقري لما يعرف بـ قوات سوريا الديمقراطية إن "المعارك مستمرة في مدينة الرقة، وداعش (تنظيم الدولة) على وشك الانتهاء. ربما يكون تحرير الرقة بشكل عام اليوم أو غدا".

وقد تمكنت قوات سوريا الديمقراطية بفضل الدعم الجوي للتحالف من طرد التنظيم من نحو 90% من الرقة أبرز معاقله سابقا في سوريا.

مدنيون فروا من القتال (غيتي)

وقدّر التحالف الدولي -في تقرير الخميس- أن نحو أربعة آلاف مدني ما زالوا موجودين في الرقة، ومعظمهم محتجزون كـ دروع بشرية من قبل ثلاثمئة إلى نحو أربعمئة مقاتل من تنظيم الدولة.

وقد توقفت المحادثات الهادفة لتوفير ممر آمن لإخراج المدنيين العالقين في آخر نقاط سيطرة تنظيم الدولة في مدينة الرقة، وفق ما أفاد مصدر محلي قريب من عملية التفاوض الجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقاد مجلس الرقة المدني -الذي يضم ممثلين عن أبرز عشائر الرقة- خلال الأيام القليلة الماضية محادثات "لتحديد أفضل طريقة لتمكين المدنيين المحاصرين من قبل تنظيم الدولة من الخروج من المدينة" وفق ما أعلن التحالف الدولي في بيان ليل الثلاثاء.

وقال المصدر ذاته "توقفت المحادثات تماما لأن فكرة خروج أمنيين وعدم معاقبتهم مرفوضة تماما" في إشارة لمقاتلي تنظيم الدولة المتحصنين في آخر جيوب لهم وسط مدينة الرقة.

المصدر : وكالات