معسكر مهم بتعز في قبضة الجيش والمقاومة

استعاد الجيش الوطني اليمني معسكر العمري في تعز، بينما اندلعت مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح غرب المدينة، عزز الجيش من خلالها تقدمه قرب باب المندب. كما لقي 15 من قوات الحوثي وصالح مصرعهم في محافظة شبوة.

وقالت مراسلة الجزيرة هديل اليماني إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من استعادة السيطرة على معسكر العمري جنوب غرب تعز، وذلك بدعم جوي من مقاتلات التحالف العربي.

ويعد معسكر العمري من أهم المواقع العسكرية لمليشيا الحوثيين وصالح في المنطقة الجنوبية الغربية القريبة من مضيق باب المندب.

وعلى صعيد متصل، قالت مصادر في الجيش اليمني إن معارك عنيفة اندلعت مع مليشيا الحوثي وقوات صالح قرب مفرق مديرية الوازعية والبرح غرب محافظة تعز، مضيفة أن قوات الجيش تقدمت في المنطقة.

وقال قائد محور تعز في الجيش اليمني اللواء الركن خالد فاضل إن قواته تواصل تقدمها في الجبهة الغربية للمدينة، وتخوض معارك شرسة ضد مليشيا الحوثيين وقوات صالح، تمكنت خلالها من تحرير عدد من المواقع الإستراتيجية.

وأفاد اللواء فاضل بأن أهمية استعادة هذه المواقع تتمثل في قطع خطوط تهريب الأسلحة للمليشيا وإطباق الحصار عليها وإخراجها من كافة المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها.

وسيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الأحد على تلتي الأخلود وعبد القوي في جبهة مقبنة غرب تعز، وذلك بعد يوم من سيطرتها على منطقة "ذو باب" شمال باب المندب.

يذكر أن الجيش والمقاومة سيطرا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 على باب المندب، قبل أن يسيطر الحوثيون وحلفاؤهم أوائل العام الماضي على مناطق مجاورة للمضيق بينها "ذو باب".

مواجهات بيحان
في تطور آخر، لقي 15 من مليشيا الحوثي وقوات صالح وأصيب آخرون وأسر ثلاثة في مواجهات مع الجيش الوطني بمديرية بيحان في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وأوضح مصدر عسكري أن المعارك على أشدها وأن وحدات الجيش تمكنت من دحر المليشيا الانقلابية من عدد من المواقع في منطقة الصفحة وفي جبهة الساق بالمديرية.

وأضافت مصادر ميدانية أن الاشتباكات أدت إلى مقتل ثمانية من الجيش الوطني كذلك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

واصل الجيش الوطني اليمني تقدمه ضمن عملية عسكرية واسعة لاستعادة المناطق الغربية من محافظة تعز وكذلك الساحل الغربي للبلاد، وسط معارك عنيفة قتل فيها أكثر من سبعين من الحوثيين وحلفائهم.

تمكن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من استعادة مناطق شمال مديرية المندب بمحافظة تعز، بينما قُتل أحد قادة الجيش برصاص قناصة هناك، كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على تعز وصعدة.

يواصل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية بدعم من التحالف العربي التقدم بمعارك استعادة الساحل الغربي لمحافظة تعز، وسط خسائر كبيرة يتكبدها مقاتلو الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة