عباس يدعو ترمب لعدم نقل السفارة الأميركية للقدس

عباس: قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية لاغ وباطل ومخالف للقانون الدولي (الأوروبية)
عباس: قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية لاغ وباطل ومخالف للقانون الدولي (الأوروبية)

حثّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب على عدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس من تل أبيب.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن مناشدة عباس جاءت في رسالة أوضح فيها أن نقل السفارة ستترتب عليه "آثار مدمرة على عملية السلام وخيار حل الدولتين وأمن واستقرار المنطقة، على اعتبار أن قرار سلطة الاحتلال بضم القدس الشرقية لاغٍ وباطل ومخالف للقانون الدولي".

كما بعث عباس رسائل مماثلة إلى قادة روسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة دول عدم الانحياز وأمين عام الجامعة العربية؛ دعاهم فيها للعمل على بذل كل ما هو ممكن لمنع نقل السفارة.

وكانت وسائل إعلام أميركية نقلت عن المتحدثة باسم ترمب كيلي كنواي قولها الشهر الماضي إن نقل السفارة الأميركية إلى القدس "يحظى بأولوية كبيرة" لدى ترمب، رغم أن الولايات المتحدة -مثل معظم أعضاء منظمة الأمم المتحدة– لا تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، في حين تكرر إسرائيل أنها تعدّها "عاصمة موحدة وأبدية" لها.

ومنذ تبني الكونغرس الأميركي قرارا عام 1995 بنقل السفارة، دأب رؤساء الولايات المتحدة على توقيع قرارات كل ستة أشهر بتأجيل نقل السفارة "من أجل حماية المصالح القومية للولايات المتحدة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف سبعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يوم الخميس النقاب عن تشريع لنقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، وهي خطوة لقيت مقاومة من رؤساء الولايات المتحدة بمن فيهم باراك أوباما.

شهدت العاصمة البريطانية لندن مساء الجمعة مظاهرة حاشدة أمام السفارة الإسرائيلية ضمن فعاليات المسيرة العالمية إلى القدس، بمشاركة واسعة من المناهضين للحرب ونشطاء السلام والمتضامنين، للاحتجاج على عمليات التهويد ضد القدس والمقدسات.

تحت شعار "أنقذوا القدس" تظاهر آلاف الماليزيين الجمعة أمام السفارة الأميركية في العاصمة كوالالمبور ومدن أخرى، في يوم غضب من أجل القدس احتجاجا على تواصل الاعتداءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة