إجراءات انتقامية إسرائيلية بعد عملية القدس

عملية القدس الغربية من كبرى عمليات الدعس منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 (الأوروبية)
عملية القدس الغربية من كبرى عمليات الدعس منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 (الأوروبية)

فرضت السلطات الإسرائيلية إجراءات انتقامية بحق عائلة الشهيد فادي القنبر منفذ عملية دعس جنود إسرائيليين في القدس الغربية المحتلة اليوم تسببت بمقتل أربعة جنود وإصابة 17 آخرين في واحدة من كبرى عمليات الدعس منذ أكثر من عام.، وقد باركت فصائل فلسطينية العملية. 

وقرر المجلس الإسرائيلي الأمني المصغر من ضمن الإجراءات الانتقامية هدمُ بيت المنفذ، واعتقالُ كل من أبدى فرحه أو تعاطفه معه، إضافة إلى اعتقال كل من يَـثبت دعمه لتنظيم الدولة.كما قرر عدم تسليم جثمان منفذ العملية إلى ذويه، ودفنه في مقابر الأرقام. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد الشهيد وشقيقه بعد العملية.

وفي هذا الإطار قال وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان إن السلطات الإسرائيلية لن تسمح لعائلة منفذ العملية بإقامة جنازة أو فتح بيت عزاء له، وأضاف أن دفنه سيتم من قبل قوات الأمن في موقع لا تستطيع عائلته الوصول إليه.

ووقعت عملية الدعس ظهر اليوم الأحد في متنزه بحي المندوب السامي في نقطة تشهد عادة انتشارا أمنيا قويا بما أن المنطقة يجاورها شرقا جبل المكبر. ونفذ العملية الشاب فادي القنبر (28 عاما) بواسطة شاحنة قادها بسرعة باتجاه مجموعة من الجنود نزلت للتو من حافلة.

وأظهرت صور من كاميرا مراقبة أن سائق الشاحنة حاول دعس المصابين من الجنود ثانية قبل أن يطلق عليه إسرائيليون مسلحون النار ويقتلوه في المكان نفسه.

كما أظهرت الصور فرار عشرات الجنود الإسرائيليين الذين كانوا على بعد أمتار من مكان الدعس، وكان هؤلاء الجنود ضمن رحلة منظمة للتعرف على مواقع في مدينة القدس. والقتلى هم جندي وثلاث مجندات، ومن بين الجرحى حالات خطيرة، وفق مصادر إسرائيلية.

وتفقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان موقع العملية، وقال نتنياهو إن المؤشرات المتوفرة تدل على أن المنفذ مؤيد لتنظيم الدولة الإسلامية، وإن ما وقع في القدس الغربية يشبه عمليتي الدعس في برلين ونيس العام الماضي، اللتين تبناهما تنظيم الدولة.

وتحدث نتنياهو عن إجراءات أمنية من بينها غلق جبل المكبر، وفي وقت سابق اليوم، وقبل ذلك رفعت السلطات الإسرائيلية درجة التأهب الأمني في القدس عقب العملية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شيع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر اليوم السبت ستة شهداء ارتقوا خلال الأشهر القليلة الماضية برصاص الجيش الإسرائيلي في مناطق متفرقة من الضفة، بعد تسليم سلطات الاحتلال جثامينهم لذويهم مساء الجمعة.

17/12/2016

أصيب مستوطن إسرائيلي بنيران استهدفت سيارته قرب قرية عابود شمال غرب رام الله فجر اليوم الاثنين، وعقب الحادث دفعت سلطات الاحتلال بتعزيزات، وباشرت حملة تمشيط في القرى القريبة.

19/12/2016
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة