مقتل عسكريين وإصابة آخرين في هجمات بسيناء

مجندون مصريون في إحدى مناطق سيناء (الجزيرة)
مجندون مصريون في إحدى مناطق سيناء (الجزيرة)

قالت مصادر للجزيرة إن أربعة عسكريين مصريين قتلوا وأربعة آخرين أصيبوا بعدما هاجم مسلحون نقطة مراقبة عسكرية بمنطقة المالحة وسط شبه جزيرة سيناء شرقي البلاد، بينما ذكرت وكالة الأناضول أن عدة مناطق بسيناء شهدت هجمات على حواجز أمنية وعسكرية خلفت قتلى وجرحى.

وقد أوردت الأناضول نقلا عن مصدر أمني أن مسلحين مجهولين شنوا هجوما بالأسلحة الآلية على حاجز أمني بمنطقة نخل وسط سيناء ما أسفر عن مقتل مجند وإصابة أربعة آخرين، كما أصيب مجند في هجوم آخر شنه مسلحون على حاجز أمني "أول الدائري" بمدينة العريش بمحافظ شمال سيناء.

ووفق المصدر الأمني نفسه، أصيب مجند شرطة برصاص قناصة مجهولين استهدفوا حاجزا أمنيا بمدينة العريش، وفي مدينة الشيخ زويد شمالي سيناء استهدف مسلحون بالأسلحة الآلية حاجز الخروبة العسكري فأصابوا جنديا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات، ولم يصدر بيان عن الجيش المصري أو وزارة الداخلية حتى الآن.

هجمات وحملة
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات في الأشهر الأخيرة بسيناء أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجيش والشرطة، وتشن قوات أمنية منذ سبتمبر/أيلول 2013 حملة موسعة في عدد من المحافظات وخاصة سيناء لتعقب مسلحي ولاية سيناء التابعين لـ تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشهد محافظات مصر تشديدات أمنية مكثفة ولا سيما حول الكنائس مع احتفالات كنائس الشرق بعيد الميلاد.

وفي سياق آخر، ذكرت مصادر للجزيرة أن عادل محمد رضوان (23 عاما) توفي داخل سجن جمصة بمحافظة الدقهلية شمالي القاهرة نتيجة الإهمال الطبي، وينحدر الشاب من مركز بئر العبد شمالي سيناء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة