قتلى مدنيون بغارات لطائرات حفتر غرب بنغازي

طيران حفتر استهدف بشكل مستمر منطقة قنفودة آخر معاقل مجلس ثوار بنغازي (الجزيرة-أرشيف)
طيران حفتر استهدف بشكل مستمر منطقة قنفودة آخر معاقل مجلس ثوار بنغازي (الجزيرة-أرشيف)

قتل أربعة أطفال ليبيين وأحد العمال الوافدين وأصيب أربعة آخرون في قصف بطائرة من دون طيار، تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، استهدفت حيا سكنيا يضم مدنيين عالقين بمنطقة قنفودة شمال غرب بنغازي.

وذكر مركز السرايا للإعلام التابع لمجلس شورى ثوار بنغازي أن 16 غارة جوية شنتها أمس الخميس طائرة مسيّرة على منطقة قنفودة، آخر معاقل مجلس شورى ثوار بنغازي شمال غرب المدينة.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الحصار المفروض على نحو 170 عائلة منذ أكثر من عام في منطقة قنفودة السكنية.

وتستهدف طائرات حفتر المنطقة بشكل مستمر، حيث قتل الثلاثاء الماضي ثلاثة مدنيين وجرح ثلاثة آخرون. ويشهد محور قنفودة اشتباكات متقطعة بين قوات حفتر وكتائب مجلس شورى ثوار بنغازي.

ومنذ 2014 شهدت مدينة بنغازي اشتباكات عنيفة في محاور عدة بين قوات ما تسمى عملية الكرامة التي أطلقها حفتر يوم 16 مايو/أيار 2014 وتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي، وتنظيمات مسلحة أخرى بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان تنظيم الدولة قد أعلن أمس الخميس انسحابه من مدينة بنغازي، وتحديدا من منطقة الصابري وقنفودة باتجاه وسط البلاد، حيث يسعى لتنظيم صفوفه بعد طرده من مدينة سرت.

وأفاد مراسل الجزيرة بليبيا أحمد خليفة أن مسلحي التنظيم كانوا يعدون من نحو شهرين لهذه الخطوة، وأن عملية الانسحاب تمت باتفاق مع قادة ميدانيين بقوات حفتر، وأشار إلى أن طائرات الأخير لم تستهدف المسلحين أثناء انسحابهم غربا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل وأصيب عشرات من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محور منطقتي قنفودة وأبو اصنيب بغرب وشمال غرب بنغازي بهجومين منفصلين، أحدهما لثوار بنغازي والآخر بسيارة ملغمة لتنظيم الدولة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة