اليمين غاضب لإدانة جندي إسرائيلي وليبرمان يدعو لضبط النفس

Israeli policemen arrest a right-wing supporter during a protest after the verdict against Israeli Sergeant Elor Azaria, who was convicted over the shooting and killing of a Palestinian man, outside the Kirya base in Tel Aviv, Israel, 04 January 2017. Azaria was on 04 January convicted by the military court of manslaughter over the shooting and killing of Abdul Fatah al-Sharif, 21, while the latter was lying immobilized on the ground in Hebron after he allegedly stabbed another soldier in the West Bank in March 2016.
متظاهرون غاضبون يشتبكون مع الشرطة في تل أبيب بعد إدانة الجندي القاتل (الأوروبية)

أدين الجندي الإسرائيلي أليئور عزاريا اليوم الأربعاء بالقتل غير العمد للشهيد عبد الفتاح الشريف الذي كان جريحا، مما أثار حفيظة سياسيين ومتظاهرين من اليمين المتطرف، في وقت طالب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان باحترام حكم القضاء و"ضبط النفس".

وسيُعلن الحكم على الجندي (الذي يحمل الجنسية الفرنسية وعمره 20 عاما) بعد أسابيع عدة، حيث تصل أقصى عقوبة لجريمة القتل غير العمد إلى السجن 20 عاما.

وقالت المحكمة في حكمها "لا يمكن للمرء استخدام هذا النوع من القوة حتى إن كنا نتحدث عن عدو. ندين بالإجماع المتهم بالقتل غير العمد والسلوك غير اللائق (لجندي)".

وكان عزاريا قد دافع عن نفسه بالقول إنه اعتقد أن الشريف كان يخبئ تحت ملابسه حزاما ناسفا وهو ملقى على الأرض مضرجا بدمائه، وقال محاموه إن التشريح أظهر أن الشهيد مات قبل أن يطلق عزاريا النار عليه في مارس/آذار الماضي.

ومع ذلك، دحضت رئيسة المحكمة هذه الحجج محتفظة بشهادات تفيد بأن الجندي قال في مكان الحادث إن الفلسطينيين يستحقون الموت، مؤكدة أن عزاريا كان يعرف ماذا كان يفعل وأن وفاة الفلسطيني كانت "من دون جدوى". 

ليبرمان: أدعو السياسيين للكف عن مهاجمة الأجهزة الأمنية والجيش (رويترز)ليبرمان: أدعو السياسيين للكف عن مهاجمة الأجهزة الأمنية والجيش (رويترز)

ضبط النفس
وسبق أن ناشد سياسيون من أحزاب يمينية الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين العفو عن الجندي. وبعد إعلان الحكم اليوم تظاهر المئات من أنصار اليمين المتطرف واشتبك بعضهم مع الشرطة أمام رئاسة الأركان العسكرية في تل أبيب حيث تمت المحاكمة.

وقال محامي الدفاع إيلان كاتز إن استئناف الحكم "القاسي" ممكن، مضيفا "قلنا منذ البداية إن المحكمة تميل تجاه النيابة. قدمنا لها الأدلة".

وعبر ليبرمان عن عدم رضاه عن الحكم، إلا أنه دعا إلى احترامه و"ممارسة ضبط النفس"، وقال "أدعو السياسيين إلى الكف عن مهاجمة رؤساء الأجهزة الأمنية والجيش ورئيس أركانه". علما بأن ليبرمان أبدى تأييده للجندي بحضوره أولى جلسات محاكمته قبل تعيينه وزيرا للدفاع.

كما قالت وزيرة الثقافة ميري ريغيف إن هذه المحاكمة لم تكن واجبة أصلا، وأضافت "أليئور عزاريا هو ابننا، طفلنا"، معتبرة أنه كان ينبغي أن يخضع لتدابير انضباطية في وحدته فقط.

وقالت صحيفة هآرتس إن وزير التعليم نفتالي بينيت كان واحدا من عدة نواب طالبوا بالعفو عن الجندي، كما انتقد المحاكمة بأسرها ووصفها بأنها "ملوثة".

‪الجندي أليئور عزاريا يحضر جلسة الاستماع للحكم وسط تشجيع عائلته‬ (رويترز)‪الجندي أليئور عزاريا يحضر جلسة الاستماع للحكم وسط تشجيع عائلته‬ (رويترز)

عائلات الشهداء
وفي مدينة الخليل، تجمعت عائلة الشريف مع عائلات شهداء آخرين ما زالت جثثهم محتجزة لدى جيش الاحتلال في ساحة بالمدينة بعد إعلان الحكم، ورفعوا صورا للشهداء ولافتات تدعو لمحاكمة عزريا أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وقال يسري الشريف والد الشهيد لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الحكم العادل يجب أن يكون مثل أحكام المؤبد التي يحكم بها على أولادنا في السجون الإسرائيلية"، متوقعا أن يكون الحكم مخففا.

من جهتها، أكدت الحكومة الفلسطينية في بيان أن إدانة عزريا جاءت "بسبب توثيق الجريمة بالصورة وبثها تلفزيونيا تحت سمع العالم وبصره"، معتبرة أن دعم مسؤولين إسرائيليين كبار للقاتل دليل على عمق التحريض الذي تصر عليه جهات حكومية إسرائيلية.   

واعتبرت منظمة بتسيلم أن "حقيقة إدانة جندي واحد اليوم لا تعفي القانون العسكري الإسرائيلي من عمليات التغطية المنهجية للقضايا التي تقوم فيها قوات الأمن بقتل أو إصابة فلسطينيين دون محاسبة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Israeli soldier Elor Azaria, who is charged with manslaughter by the Israeli military, sits to hear his verdict in a military court in Tel Aviv, Israel, January 4, 2017. REUTERS/Heidi Levine/Pool

دانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية الجندي أليئور عزاريا قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف (21 عاما) في الخليل جنوبي الضفة الغربية بينما كان جريحا في مارس/آذار الماضي.

Published On 4/1/2017
إصابة ضابط إسرائيلي في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني تسلل لمستوطنة جنوب بيت لحم (الصور من وسائل اعلام اسرائيلية )

استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر بجروح حرجة برصاص الاحتلال الاسرائيلي قرب الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل بالضفة الغربية، وذلك بُعيد إصابة شاب ثالث زعم الاحتلال أنه طعن شرطييْن بالقدس المحتلة.

Published On 19/9/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة