استعراض قوة للتحالف دعما للقوات التركية بسوريا

أفادت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الثلاثاء بأن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ طلعات جوية دعما للقوات التركية بناء على طلب أنقرة قرب مدينة الباب (شمال سوريا لكن دون شن ضربات جوية.

وفي إيجاز صحفي، قال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك إن الطلعات الجوية نُفذت بناء على طلب تركيا الأسبوع الماضي بعد تعرض قواتها لإطلاق نار، مضيفا أن تلك الطلعات كانت من قبيل "استعراض القوة".

وأوضح أن العملية تأتي في إطار محاولات التحالف لتنسيق جهوده بعناية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مدينة الباب، "من أجل إضفاء المزيد من الضغط على التنظيم في أكبر عدد ممكن من الجبهات".

وأكد أن بلاده تدعم ما وصفها "بالجهود العظيمة للجيش التركي في الاشتباكات بسوريا، وتضحياته في هذا البلد".

وكانت وحدات من القوات الخاصة بالجيش التركي أطلقت في 24 أغسطس/آب الماضي حملة عسكرية بمدينة جرابلس ومحيطها شمالي سوريا تحت اسم "درع الفرات" دعما لقوات الجيش السوري الحر.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن العملية نجحت في "تطهير" المدينة والمنطقة الحدودية المحيطة بها من الجماعات المسلحة، خاصة تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول