الجيش اليمني يواصل تقدمه في المخا

عمليات تمشيط متواصلة للجيش اليمني في محيط مدينة المخا (الجزيرة)
عمليات تمشيط متواصلة للجيش اليمني في محيط مدينة المخا (الجزيرة)

واصل الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية التقدم للسيطرة بشكل كامل على مدينة المخا ومينائها في الساحل الغربي للبلاد، في حين تعرضت فرقاطة سعودية لهجوم من الحوثيين غرب ميناء الحديدة.

واستمرت طائرات التحالف العربي في ضرب مواقع تابعة لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وتجمعاتها في منطقة "يختل" والمزارع القريبة منها شمال المخا.

وقال مراسل الجزيرة إن غارات التحالف استهدفت معسكر القوات البحرية بمنطقة الكثيب (غربي اليمن)، في حين نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر محلية يمنية أن انفجارات عنيفة هزت مدينة الحديدة بالتزامن مع تحليق مقاتلات التحالف في أجواء المدينة.

ويسيطر الحوثيون منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 على الحديدة، التي تقع على بعد نحو 220 كيلومترا غربي العاصمة صنعاء، وتعد ثالث كبرى المحافظات اليمنية سكانا.

قناة المسيرة التابعة للحوثيين بثت صورا لاستهداف فرقاطة سعودية غرب ميناء الحديدة (رويترز)

استهداف فرقاطة
وكانت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن ذكرت أن فرقاطة سعودية كانت تقوم بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة، تعرضت "لهجوم إرهابي من قبل ثلاثة زوارق انتحارية" تابعة لمليشيا جماعة الحوثي.

وأشارت إلى أن السفينة الحربية تعاملت مع الزوارق، إلا أن أحدها اصطدم بمؤخرتها مما نتج عنه نشوب حريق تم إطفاؤه، ونتج عن الحادث مقتل فردين من طاقم السفينة وإصابة ثلاثة آخرين.

وأكدت قيادة التحالف في بيان أن استمرار مليشيا الحوثي في استخدام ميناء الحديدة قاعدة انطلاق "للعمليات الإرهابية" من شأنه التأثير على الملاحة الدولية وعلى تدفق المساعدات الإنسانية والطبية للمواطنين اليمنيين.

وتقود السعودية تحالفا عربيا بدأ قبل 21 شهرا، شن ضربات جوية وعمليات عسكرية في اليمن بهدف تمكين الحكومة الشرعية من ممارسة مهامها.

وجاء تدخل التحالف العربي بعد تنفيذ جماعة الحوثي انقلابا عسكريا وسيطرتها على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات