مقتل جندي أميركي وإسقاط أباتشي بالغارة على اليمن

أطفال ونساء وقعوا ضحايا جراء الغارة الأميركية على موقع لتنظيم القاعدة باليمن أمس الأحد (الجزيرة)
أطفال ونساء وقعوا ضحايا جراء الغارة الأميركية على موقع لتنظيم القاعدة باليمن أمس الأحد (الجزيرة)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) مقتل جندي أميركي وإصابة ثلاثة في هجوم شنته قوات أميركية خاصة على موقع لـ تنظيم القاعدة في جزيرة العرب باليمن، ما أدى أيضا إلى مقتل العشرات من مسلحي التنظيم والمدنيين.

وأصيب أيضا جنديان أميركيان آخران عندما أرسلت طائرة عسكرية أخرى لإجلاء الجرحى، لكنها تعرضت لإطلاق نار، وفق إعلان البنتاغون.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أجاز الغارة في بيان "الأميركيون أحزنتهم أنباء فقد جندي بطل لحياته في حربنا ضد الشر والإرهاب الإسلامي المتطرف".

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن مروحية "أباتشي" أميركية أسقطت أثناء أول عملية عسكرية يقرها ترمب منذ تسلمه زمام السلطة يوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري. وأكد مسؤول في وزارة الدفاع أن القوات الخاصة لم تأسر أي شخص خلال العملية.

 وقالت مصادر محلية إن نحو أربعين مسلحا قتلوا في عملية إنزال نفذت في وقت مبكر صباح أمس الأحد في مديرية "ولد ربيع" بمحافظة البيضاء وسط اليمن، واستهدفت قياديا في تنظيم القاعدة.

وأوضح مسؤول يمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الهجوم استهدف مدرسة ومسجدا ومنشأة طبية يستخدمها المسلحون الجهاديون، ما أدى إلى مقتل العشرات منهم 16 مدنيا، ثماني نساء وثمانية أطفال، وقتل في العملية أيضا ثلاثة ٌمن القادة المحسوبين على تنظيم القاعدة.

وأضافت المصادر المحلية أن طائرة مسيّرة دون طيار شنت غارات في منطقة "يكلا" قبل عملية الإنزال الجوي التي نفذتها ثلاث مروحيات عسكرية.

الغارة الأميركية في اليمن أسفرت عن سقوط ضحايا أطفال ونساء (الجزيرة)

بدم بارد
من جانب آخر، بث تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بيانا تحدث فيه عن إطلاق الجنود الأميركيين الرصاص على الأطفال والنساء بدم بارد، ما أدى لمقتل عشرات بينهم نساء وأطفال في منطقة قَـيْفَهْ بالبيضاء.

ومن بين الأطفال الذين قتلوا الطفلة أنوار العولقي (ثماني سنوات) ابنة القيادي الراحل في التنظيم أنور العولقي الذي لقي مصرعه في غارة أميركية بطائرة من دون طيار عام 2011.

وأظهرت صور بثها ناشطون القياديين في التنظيم عبد الرؤوف وسلطان الذهب بعد مقتلهما في العملية.

وقال التنظيم إن العملية تأتي ضمن استهداف محافظة البيضاء بشكل خاص، بهدف إفراغها من المجاهدين لكي يبسط الحوثيون سيطرتهم عليها بعد عرقلة تقدمهم فيها منذ سنتين.

وأشار البيان إلى ما سماه التخادم المكشوف بين أميركا والحوثيين، إذ تتكفل أميركا بالقصف الجوي بينما يحاول الحوثيون التقدم البري سعيا للتمكين على الأرض.

ونفذت الولايات المتحدة عشرات من الضربات بطائرات بلا طيار خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما ضد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يعتبر أخطر فروع التنظيم العالمي.

المصدر : الجزيرة + وكالات