عـاجـل: وزارة الصحة العمانية تعلن تسجيل 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي المصابين إلى 484

المغرب يحذر ملاك الشقق المفروشة بعد تفكيك "خلية إرهابية"

أفراد أمن يقومون بدورية راجلة في ساحة الأمم المتحدة بمدينة الدار البيضاء المغربية (الفرنسية)
أفراد أمن يقومون بدورية راجلة في ساحة الأمم المتحدة بمدينة الدار البيضاء المغربية (الفرنسية)

حذرت وزارة الداخلية المغربية ملاك المنازل والشقق المفروشة من التهاون بإبلاغ السلطات بهوية المؤجرين لديهم، وذلك بعدما فككت السلطات الأمنية الجمعة الماضية "خلية إرهابية" تنشط في عدة مدن مغربية تبين أن أفراد أجروا شقة مفروشة للتحضير لتنفيذ هجمات.

واعتقلت السلطات المغربية خلية مكونة من سبعة أشخاص موالين لـ تنظيم الدولة الإسلامية في مدن الجديدة وسلا والكارة وتازة كانوا يهيئون أسلحة ومواد تدخل في صناعة المتفجرات.

وقالت الداخلية أمس في بيان صحفي إنه عقب "تفكيك بعض الجماعات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة، تبين أن هؤلاء يؤجرون في حالات عديدة بيوتا أو شققا من بعض المواطنين دون أن يبلغوا بذلك السلطات الأمنية".

تهديد أمني
وحذرت الوزارة من أن هذا التصرف "تهديد مباشر لأمن بلادنا باعتباره يسهل تواري الأشخاص المشبوهين، ويساعدهم على التحضير لأعمالهم التخريبية" ودعت أصحاب المنازل والشقق المفروشة الذين تؤجرون للغير الحرص على إبلاغ السلطات الأمنية بهوية المؤجرين.

وحذرت بأن التهاون في إبلاغ السلطات قد يعرض أصحاب الشقق والمنازل للمساءلة القضائية بوصفهم شركاء محتملين لمنفذي الجرائم.

الخيام: الخلية التي جرى تفكيكها كانت تستهدف شخصيات مدنية ومقار دبلوماسية (أسوشيتد برس)

وقال مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع لجهاز المخابرات الداخلية عبد الحق الخيام أمس -بمؤتمر صحفي في الرباط- إن الخلية التي جرى تفكيكها كانت تستهدف شخصيات مدنية ومقرات دبلوماسية ومواقع سياحية في المغرب، ووصفها بأنها "خلية إرهابية خطيرة".

عرض أسلحة
وعُرضت في المؤتمر الصحفي الأسلحة التي تم ضبطها، وهي مسدسات وسلاح رشاش ورصاص وأسلحة بيضاء ومساحيق يشتبه في أنها تدخل في صناعة متفجرات ومواد كيميائية وحزامان ناسفان ومسامير وأسلاك كهربائية وحوالات وأوراق مالية.

وأضاف الخيام أن الأسلحة تم إدخالها إلى المملكة من الحدود مع الجزائر "نظرا لاتساع الحدود بين البلدين بحيث يصعب ضبط التحركات فيها.. وتم إدخالها بتنسيق مع دولة الخلافة في العراق وسوريا".

وأضاف المسؤول الأمني أن أعضاء الخلية الذين تتراوح أعمارهم بين عشرين و29 عاما أغلبهم تلقى تعليما محدودا، وقال إن التحقيقات لا تزال مستمرة معهم للكشف عن المزيد من مخططاتهم وأهدافهم.

وتفيد آخر إحصاءات المكتب المركزي للأبحاث القضائية أنه منذ العام 2014 فككت السلطات 46 خلية مرتبطة بتنظيم الدولة في سوريا والعراق.

المصدر : وكالات,الجزيرة