مقتل وجرح مدنيين بغارات جوية غرب بنغازي

القصف في بنغازي استهدف حي قنفودة الذي ما زالت تسكنه عائلات محاصرة منذ نحو عام (الجزيرة-أرشيف)
القصف في بنغازي استهدف حي قنفودة الذي ما زالت تسكنه عائلات محاصرة منذ نحو عام (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر محلية في بنغازي للجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا شمال غرب المدينة، وجرح ثلاثة آخرون في غارات جوية استهدفت حيا سكنيا بمنطقة قنفودة بالمدينة، حيث ما تزال اشتباكات تدور بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وكتائب مجلس شورى ثوار بنغازي.

وأكد مركز السرايا للإعلام أن الطائرة المسيرة التي شنت غارات جوية على قنفودة هي طائرة إماراتية إلى جانب طائرة ميغ أخرى تابعة لقوات حفتر، مضيفا أن 24 غارة استهدفت مواقع مدنية في قنفودة أمس الاثنين.

وأفاد المركز -وهو الذراع الإعلامية لمجلس شورى ثوار بنغازي- أن من بين القتلى الثلاثة في الغارات فلسطيني، وكان من بين الجرحى طفل.

ويشهد محور قنفودة اشتباكات متقطعة بين القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وكتائب مجلس شورى ثوار بنغازي، بينما تشن طائرات حربية وأخرى مسيرة غارات على المنطقة تؤدي إلى سقوط مدنيين.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الحصار المفروض على نحو 170 عائلة منذ أكثر من عام في منطقة قنفودة السكنية (غربي المدينة)، وهي آخر معاقل مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

ومنذ 2014 شهدت مدينة بنغازي اشتباكات عنيفة في محاور عدة بين قوات ما تسمى عملية الكرامة  التي أطلقها حفتر في 16 مايو/أيار 2014 وتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي وتنظيمات مسلحة أخرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بمقتل عيسى التباوي القيادي في قوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر جراء إصابته بجروح خطيرة في اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

أعلنت الولايات المتحدة إنهاء عملياتها العسكرية في مدينة سرت الليبية عقب تحريرها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية. وقال بيان صادر عن القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا إنها أنهت عملياتها في سرت اعتبارا من 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد أن أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية تطهير المدينة من تنظيم الدولة. وأضاف البيان أن القيادة نفذت 495 غارة […]

المزيد من عربي
الأكثر قراءة