قتيل بقصف قوات حفتر لمطار الجفرة

طائرة تابعة لقوات حفتر في أجواء بنغازي (رويترز-أرشيف)
طائرة تابعة لقوات حفتر في أجواء بنغازي (رويترز-أرشيف)

قتل أحد أفراد أمن مطار الجفرة جنوب مدينة سرت الليبية وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين، إثر قصف طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر للمطار المدني الذي يقع داخل قاعدة الجفرة الجوية.

وتزامن القصف مع هبوط طائرة قادمة من مطار مدينة مصراتة تقل وفدا مدنيا، وآخر من المجلس العسكري لمدينة مصراتة، ومن بين المصابين الناطق باسم المجلس العسكري لمصراتة إبراهيم بيت المال.

وقال المتحدث باسم قوات حفتر العقيد أحمد المسماري إن هذه القوات "وجهت ضربة محكمة ودقيقة للجماعات الإرهابية أثناء اجتماع لقادة مليشيات تنظيم القاعدة في قاعدة الجفرة بوسط البلاد".

وأضاف أنه جرى تدمير طائرة نقل من طراز "سي130" بقاعدة الجفرة أثناء إنزالها لذخائر وأسلحة ومقاتلين بالقاعدة، مشيرا إلى أن "غرفة عمليات القوات الجوية بالمنطقة الوسطى (تابعة لحفتر) أعلنت منذ اليوم الثلاثاء أن المنطقة الوسطى من البريقة شرقا إلى سرت غربا وإلى مشارف سبها جنوبا منطقة عسكرية مغلقة أمام جميع أنواع الطيران".

في المقابل، نفى المتحدث باسم قوات "البنيان المرصوص" الموالية لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد الغصري صحة تصريحات المسماري، وقال إن "القصف استهدف طائرة كانت تقل وفدا اجتماعيا من مدينة مصراتة للقيام بواجب عزاء في منطقة هون بمحيط قاعدة الجفرة".

من جهتها، قالت مصادر محلية في بلدة هون إن القصف استهدف طائرة مدنية في قاعدة الجفرة الجوية، على متنها قيادات وعناصر تابعين للمجلس العسكري لمصراتة، مخلفا قتيلا ومصابين.

يذكر أن الطائرات التابعة لحفتر كثفت قصفها على قاعدة الجفرة الجوية بعد محاولة قوات تابعة لوزارة دفاع حكومة الوفاق الوطني استعادة السيطرة على الهلال النفطي الذي تسيطر عليه قوات حفتر منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول