روسيا تستضيف فصائل فلسطينية لبحث المصالحة

الغول توقع أن تلتقي وفود الفصائل الفلسطينية مع الوزير سيرغي لافروف (الجزيرة)
الغول توقع أن تلتقي وفود الفصائل الفلسطينية مع الوزير سيرغي لافروف (الجزيرة)

قال عضو المكتب السياسي لـ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول إن عددا من الفصائل الفلسطينية سيتوجه إلى العاصمة موسكو منتصف الشهر الجاري لمناقشة ملف المصالحة.

وقال الغول -في تصريح لوكالة الأناضول- إنّ معهدا للأبحاث والدراسات في روسيا وجه دعوة للجبهة الشعبية وعدد من الفصائل من بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الفلسطيني (فتح) لاستضافة ممثلين عن الفصائل من أجل بحث إنهاء أزمة الانقسام الفلسطيني.

وأضاف أن ذلك المعهد سيجري مباحثات مع الفصائل مقدمة لإجراء حوار وطني بينها، ورفع تقرير للقيادة السياسية الروسية من أجل التعامل مع ملف المصالحة الفلسطينية.

وأكد عضو الجبهة الشعبية أن موعد اللقاء في موسكو سيكون يوم 15 من الشهر الجاري، على مدار ثلاثة أيام.

وتوقع الغول أن تلتقي وفود الفصائل الفلسطينية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، في أعقاب سيطرة حماس على قطاع غزة.

ولم تُكلّل جهود إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي بالنجاح طوال السنوات الماضية، رغم تعدد جولات المصالحة بين فتح وحماس.

وأفادت وكالة تاس للأنباء أمس بأن العاصمة موسكو ستستضيف اجتماعا لممثلين عن فتح وحماس منتصف الشهر الجاري.

ويأتي الاجتماع -وفق ما أوضحت الوكالة الروسية- في إطار مساعي تحقيق المصالحة بين أكبر حركتين على الساحة الفلسطينية، وذلك بالتزامن مع مؤتمر باريس الدولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان المبعوث الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف قد قال الصيف الماضي إن الانقسام بين الفلسطينيين "عامل سلبي آخر يعرقل التقدم نحو السلام" موضحا أن بلاده تعمل على تحقيق المصالحة حتى يتمكن الفلسطينيون من إجراء مباحثات عبر وفد موحد.

وكانت فرنسا اقترحت مطلع العام الماضي عقد مؤتمر دولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بمشاركة 70 دولة، وحددت لاحقا منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي موعدا له، قبل أن تؤجله إلى منتصف الشهر الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف على مبدأ حل الدولتين بوصفه السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام بين الطرفين.

التقى رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف صباح اليوم الرئيس الإسرائيلي رؤوبين رفلين في مستهل زيارة لإسرائيل تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين، وذلك قبل أن يتوجه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة