نجاة مسؤول فلسطيني بلبنان من محاولة اغتيال

قال مراسل الجزيرة في بيروت إن مسؤول الأمن في السفارة الفلسطينية العميد إسماعيل الشروف تعرض لإطلاق نار بمدينة صيدا (جنوب لبنان)؛ مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.

وأكد مراسل الجزيرة أنه تم نقل الشروف إلى المستشفى، بينما ضربت القوى الأمنية طوقا حول مكان وقوع الحادث.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام (الرسمية) أن سيارة الشروف تعرضت لوابل من الرصاص أثناء عبورها بالقرب من مبنى مصرف لبنان في صيدا، حيث اخترقت إحدى الرصاصات زجاج السيارة وأصابته إصابة طفيفة، مضيفة أن السفارة الفلسطينية طلبت نقله إلى بيروت تحت حراسة أمنية لبنانية.

واتهم مصدر أمني فلسطيني كبير مَن وصفها بالعصابة الإرهابية والإجرامية بالوقوف وراء محاولة الاغتيال، مضيفا أن التحقيق سيستمر بين جهاز المخابرات العامة الفلسطيني والأجهزة الأمنية اللبنانية للكشف عن المتورطين في الحادث وإلقاء القبض عليهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -السبت- إغلاق السلطات البلغارية ملف القيادي في الجبهة عمر النايف، الذي قُتل في السفارة الفلسطينية بصوفيا في فبراير/شباط الماضي، واعتبار اغتياله عملية انتحار.

نقل إلى العاصمة اللبنانية بيروت جثمان النائب البطريركي العام في القدس وفلسطين المطران هيلاريون كبوتشي الذي توفي الأحد الماضي في العاصمة الإيطالية روما عن 94 عاما.

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن قيادة المخابرات اللبنانية أبلغت الفصائل الفلسطينية قرارها وقف بناء الجدار حول مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة