عشرات القتلى من جماعة الحوثي بمعارك المخا

قتل العشرات من عناصر جماعة الحوثي وقوات الجيش اليمني والمقاومة في معارك جديدة شهدتها مدينة المخا ومناطق محيطة بها على البحر الأحمر جنوب غرب اليمن في الساعات الـ 24 الماضية، في وقت كشف قائد عسكري يمني عن ضبط أسلحة إيرانية الصنع في مخازن بالمدينة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي يمني قوله إن مستشفى العلفي العسكري في الحديدة القريبة من المخا استقبل أكثر من تسعين جثة من الحوثيين وعددا كبيرا من الجرحى.

وأضاف المصدر الطبي أنه نظرا لعدم قدرة المستشفى على استيعاب الضحايا، تم نقلهم لمستشفيات أخرى.

من ناحية أخرى، ذكر مصدر عسكري أن الشريط الساحلي من الحديدة حتى المخا على البحر الأحمر تعرض لقصف جوي واستهداف لتعزيزات الحوثيين القادمة نحو المخا، من قبل طائرات التحالف العربي.

وأفاد المصدر العسكري أن القوات الحكومية تقدمت واستعادت عدة شوارع بمدينة المخا خلال اشتباكات شهدتها المنطقة بالساعات الـ 24 الماضية، مشيرا إلى أن المعارك مع الحوثيين لم تتوقف.

وقال مصدران أحدهما عسكري والآخر طبي في عدن إن القوات الحكومية خسرت 19 من عناصرها في المعارك الأخيرة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

أسلحة إيرانية
وفي السياق ذاته، كشف قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء ركن فضل حسن عن ضبط أسلحة إيرانية الصنع في مخازن الألوية العسكرية التي كانت تحت سيطرة الحوثيين في مديرية المخا.

وقال حسن لصحيفة "عكاظ" في عددها الصادر اليوم الأحد إن الأسلحة المضبوطة تشمل صواريخ متوسطة المدى وذخائر إيرانية الصنع ومضادات دروع وصواريخ حرارية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وأشار إلى أن الجيش الوطني أسر قيادات "انقلابية" ميدانية كبيرة، و"طهر" مديرية المخا بالكامل من الألغام، نيما يُجري عمليات عسكرية في الأطراف الشمالية للمدينة بهدف تأمينها.

وكان مراسل الجزيرة ذكر سابقا أن مليشيا الحوثي وقوات صالح زرعت ألغاما كثيرة في المنطقة.

وأكد مصدر عسكري يمني إنزال التحالف العربي قوات من مختلف التشكيلات البحرية والبرية بمديرية المخا، مرجحا أن يتم إنشاء غرفة عمليات متقدمة تتولى عملية تحرير السواحل الغربية لليمن واستكمال تطهير تعز وتشرف على تأمين الملاحة الدولية.

وبين أن القوات الحكومية أحرزت تقدما في المخا، وقال إن قوات الشرعية تمكنت من استعادة مقر الشرطة وشوارع عدة تحوطه في المدينة.

وفي محافظة أبين جنوبي اليمن، تعرض مبنى الإدارة المحلية بالمحافظة مساء السبت لهجوم بثلاث قذائف صاروخية، لم تسفر عن إصابات، وفق المحافظ الخضر السعيدي.

ونقلت وكالة الأناضول عن السعيدي أن مجهولين أطلقوا ثلاث قذائف صاروخية هاون على مقر المحافظ في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة "إلا أنها جميعا أخطأت هدفها".

وكانت مقاتلات التحالف العربي قد شنت غارات استهدفت مخزن أسلحة لمليشيا الحوثيين بمديرية المتون بمحافظة الجوف شمال اليمن. كما أفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق بأن الغارات دمرت مخزنا للأسلحة ودبابة للحوثيين في المكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات