الحكيم يطالب بإنهاء "الظلم والتمييز" في العراق

الحكيم قال إنه لا خيار أمام العراقيين إلا التفاهم ليتعافى العراق من محنته (الجزيرة)
الحكيم قال إنه لا خيار أمام العراقيين إلا التفاهم ليتعافى العراق من محنته (الجزيرة)

طالب رئيس التحالف الوطني العراقي عمار الحكيم بإنهاء الظلم والتمييز في العراق، بوصفهما من أهم أسباب انتشار الإرهاب والتطرف في البلاد، على حد تعبيره.

وفي كلمة أمام مؤتمر العشائر العراقية الذي نظمه الوقف السني العراقي، طالب الحكيم بحماية المناطق التي يتم استردادها من تنظيم الدولة الإسلامية من الإشاعات والبلاغات الكاذبة، ومن عمليات الانتقام.

وشدد الحكيم على أنه "لا خيار أمام العراقيين إلا التفاهم ليتعافى العراق من محنته"، مؤكدا أن "الضمانات الخارجية والدولية لا تنفع العراق، وأن الضمانة الأساسية لأي تسوية في العراق، هي العراقيون باتفاقهم وتضحيتهم".

وأضاف أن "من يريد أن يدخل العراق تحت طائلة البند السابع، وتحت الوصاية الدولية والإسلامية، بحثا عن ضمانات لا يمكن أن تقبل، وعلينا الاعتماد على أنفسنا وسياسيينا وقادتنا، وعلى كل واقعنا المجتمعي".

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مليشيات الحشد الشعبي العراقية اليوم السبت إنها ستبقى داخل الأراضي العراقية لحماية الحدود ولن تعبر نحو الأراضي السورية، وأرجعت ذلك إلى وجوب صدور قرار من مجلس النواب.

التقى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم، كما التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة القطرية الدوحة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة