البشمركة تتهم الحشد الشعبي بقصف مواقعها

The Peshmerga forces rests in Bashiqa, outskirts of Mosul, northern Iraq, 16 November 2016. The town of Bashiqa was recaptured from the Islamic State in the military operation to recapture Mosul city from IS hold that lasted since 2014.
البشمركة حذرت من تكرار قصف الحشد الشعبي مواقعها (الأوروبية)

اتهمت قوات البشمركة في إقليم كردستان العراق مليشيا الحشد الشعبي التابعة للحكومة العراقية بتعمدها قصف مواقع تابعة لها في سنجار غرب الموصل، وقال مصدر عسكري في الإقليم إنّها ليست المرةَ الأولى التي يقصف فيها الحشد مواقع للبشمركة.

وقال مسؤول خلية الإعلام الحربي بكردستان العراق هلكورد حكمت للصحفيين إن "وزارة البشمركة ستعلن موقفها الرسمي بشأن حادث القصف" لافتا إلى أن الوزارة لا تعد هذه الحادثة تعبيرا عن الموقف الرسمي للحشد بل تنسبه لعدة فصائل في الحشد.

وأوضح أن "الحشد الشعبي مسؤول عن هذه الأفعال عموما" وحذر من أنه "في حال تكرار هذه الحوادث، سيكون للبشمركة موقفها حينذاك".

من ناحيتها، اعترفت هيئة الحشد بوقوع القصف. وقال النائب أحمد الأسدي الناطق باسمها: إنّ البشمركة جزءٌ من القوات العراقية، وهم شركاء في مواجهة الاٍرهاب، ويوجد تنسيق عال في النقاط المتقاربة للجانبيْن بالمنطقة مشيرا إلى تشكيل لجنة تحقيق في ما جرى ومنع تكرار حدوثه.

وفي سياق متصل، أكد الأسدي أن مليشيا الحشد ستشارك مع القوات العراقية في معارك استعادة غرب مدينة الموصل، بدءا من الساحل الأيمن لنهر دجلة وصولا إلى مدينة سنجار باتجاه الحدود السورية.

المصدر : الألمانية + الجزيرة