تفجير ببنغازي وتقدم لقوات حفتر

مجموعة من مقاتلي قوات حفتر غرب مدينة بنغازي (رويترز)
مجموعة من مقاتلي قوات حفتر غرب مدينة بنغازي (رويترز)
أصيب ستة أشخاص في تفجير بوسط مدينة بنغازي شرقي ليبيا مساء أمس الأربعاء، وسط تضارب للأنباء بشأن مصدر التفجير، بينما أعلنت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر السيطرة على منطقة قنفودة غربي بنغازي.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن ستة أشخاص بينهم امرأة وعسكري أصيبوا بتفجير في شارع جمال عبد الناصر وسط بنغازي، والذي تضاربت الأنباء بشأنه وما إذا كان ناجما عن سيارة ملغمة أم عن سقوط قذائف هاون طائشة.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر أمس إن القوات "تحرر منطقة قنفودة بالكامل"، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قياديين اثنين بالقوات أنه تمت السيطرة بالكامل على قنفودة.

ووسعت قوات حفتر منذ صباح الاثنين هجومها وقصفها الجوي والمدفعي ضد مواقع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في قنفودة، حيث شهد الأسبوعان الأخيران مقتل قيادييْن ميدانيين بقوات حفتر في المنطقة.

من جهة أخرى، نفى الصدّيق الصور رئيس قسم التحقيقات في مكتب النائب العام الليبي أن يكون لما وصفها بالتنظيمات الإرهابية المعروفة علاقة بتفجير سيارة مفخخة قرب السفارة الإيطالية في منطقة الظهرة بالعاصمة طرابلس السبت الماضي، وقال الصور إن منفذَي الهجوم اللذين قُتلا في الانفجار من العسكريين.

وجاء التفجير بعد نحو أسبوعين من افتتاح السفارة الإيطالية في طرابلس، حيث انفجرت سيارة مفخخة أمام مقر السفارة بالقرب من وزارة التخطيط التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات