عـاجـل: رويترز: شركة بابكو البحرينية تعمل على إتاحة سفن لجلب 2 مليون برميل من النفط السعودي بعد إغلاق خط أنابيب

بوتين يأمل أن تكون أستانا قاعدة جيدة لمفاوضات جنيف

بوتين التقى الأربعاء ملك الأردن في موسكو (رويترز)
بوتين التقى الأربعاء ملك الأردن في موسكو (رويترز)

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله أن تصبح مفاوضات أستانا قاعدة جيدة لمحادثات جنيف في فبراير/شباط المقبل.

وأشاد بوتين أثناء لقائه الأربعاء ملك الأردن عبد الله الثاني في موسكو بالجهود المشتركة التي أفضت إلى مفاوضات أستانا انطلاقا من وقف إطلاق النار في سوريا، وأشار إلى أن السوريين باتوا على يقين باستحالة التوصل إلى حل للأزمة السورية بالطرق العسكرية.

تصريحات بوتين تأتي بالتزامن مع تأكيد وزير خارجيته سيرغي لافروف أنه تم الاتفاق في أستانا على مشاركة المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري في مفاوضات جنيف.

وقال لافروف -في تصريحات الأربعاء- إن روسيا ستتحدث مع ممثلي أطياف المعارضة السورية المختلفة خلال لقاءات ستعقد في موسكو الجمعة، بشأن نتائج المفاوضات التي اختتمت الثلاثاء في عاصمة كزاخستان بالإعلان عن آلية لتثبيت الهدنة السارية في سوريا منذ نحو شهر.

وعلم مراسل الجزيرة أن من بين الشخصيات السورية المدعوة إلى لقاءات موسكو أحمد معاذ الخطيب ورندة قسيس وأحمد الجربا ولؤي حسين وقدري جميل وممثل عن الأكراد.

في المقابل، أفاد مصدر في وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات أستانا أنه لم تردهم أي دعوات من الخارجية الروسية تتعلق بلقاء مرتقب مع ممثلي المعارضة.

وأضاف المصدر أن المعارضة السورية المسلحة لن تستجيب لأي دعوة، ولن تذهب إلى مؤتمر جنيف قبل تثبيت وقف إطلاق النار في كافة المناطق التي تسيطر عليها.

ورجح أن الروس يتحدثون عن المعارضة القريبة منهم (جماعات القاهرة وموسكو)، وليس وفد المعارضة المسلحة الذي شارك في أستانا أو الهيئة العليا للمفاوضات. 

لكن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن أحمد رمضان عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية التابعة للمعارضة أنهم تلقوا دعوة لحضور اجتماع موسكو في 27 يناير/كانون الثاني الجاري، لكنهم لم يقرر الحضور قبل استيضاح طبيعة هذا الاجتماع".

المصدر : الجزيرة