وزير خارجية الكويت يلتقي روحاني بطهران

اجتمع الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح، وقال إن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة لا يمكن أن يتم إلا بالحوار والتعاون، محذرا من خطر ما سماه "الإرهاب".

كما التقى وزير الخارجية الكويتي نظيره الإيراني محمد جواد ظريف. ونقل الشيخ صباح -خلال الزيارة- رسالة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى القيادة الإيرانية.

وتأتي زيارة وزير خارجية الكويت إلى طهران -وهي الأولى لمسؤول كويتي وخليجي على هذا المستوى منذ سنتين- في مرحلة حساسة من تاريخ المنطقة.

ويدور حديث في طهران بشأن الرسالة التي يحملها الوزير من أمير الكويت إلى القيادة الإيرانية، وأوضح الوزير أنها "تتعلق بأسس الحوار بين دول مجلس التعاون الخليجي وإيران، والتي يجب أن تكون مبنية على ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي الخاص في العلاقة بين الدول".

يُذكر أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي التي عُقدت في البحرين الشهر الماضي، كلفت الكويت بإجراء حوار مع إيران، ممثلة لدول الخليج الست.

وتتهم معظم دول الخليج -وفي مقدمتها السعودية- إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، ولا سيما البحرين، وهو ما تنفيه طهران التي تمتلك سياسات متصارعة مع السياسات الخليجية في ملفات إقليمية، أبرزها الأزمتان السورية واليمنية.

وكثيرا ما واجهت إيران اتهامات خليجية بأن برنامجها النووي يشكل تهديدا لأمن المنطقة، بينما تقول طهران إنه مخصص لأغراض سلمية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة