لافروف يدعو المعارضة السورية لموسكو قبل مفاوضات جنيف

لافروف أكد الاتفاق على مشاركة المعارضة في مفاوضات جنيف (الجزيرة)
لافروف أكد الاتفاق على مشاركة المعارضة في مفاوضات جنيف (الجزيرة)

ينتظر أن يجري وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة المقبل محادثات مع ممثلي المعارضة السورية، في وقت نفت فيه المعارضة المسلحة وصول أي دعوة إليها لحضور هذه المحادثات، وتزامن ذلك مع إعلان موسكو الاتفاق على مشاركة المعارضة بشقيها السياسي والعسكري في مفاوضات جنيف الشهر المقبل.

وقال لافروف -في تصريحات له اليوم الأربعاء- إن روسيا ستتحدث مع ممثلي أطياف المعارضة السورية المختلفة خلال لقاءات ستعقد في موسكو الجمعة، حول نتائج المفاوضات التي اختتمت أمس في عاصمة كزاخستان بالإعلان عن آلية لتثبيت الهدنة السارية في سوريا منذ نحو شهر.

وأكد  أنه تم الاتفاق في أستانا على مشاركة المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري في مفاوضات جنيف في الثامن من فبراير/شباط المقبل.

وعلم مراسل الجزيرة أن من بين الشخصيات السورية المدعوة إلى لقاءات موسكو: أحمد معاذ الخطيب ورندة قسيس وأحمد الجربا ولؤي حسين وقدري جميل وممثل عن الأكراد.

في المقابل أفاد مصدر في وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات أستانا أنه لم تردهم أي دعوات من الخارجية الروسية تتعلق بلقاء مرتقب مع ممثلي المعارضة.

وأضاف المصدر أن المعارضة السورية المسلحة لن تستجيب لأي دعوة ولن تذهب إلى مؤتمر جنيف، قبل تثبيت وقف إطلاق النار في كافة المناطق التي تسيطر عليها.

ورجح أن الروس يتحدثون عن المعارضة القريبة منهم (جماعات القاهرة وموسكو) وليس وفد المعارضة المسلحة الذي شارك في أستانا أو الهيئة العليا للمفاوضات.

 
بيد أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن أحمد رمضان عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية المعارض قوله "تلقينا دعوة ليوم 27 (يناير/كانون الثاني)، لكن المعارضة لم تقرر الحضور قبل استيضاح طبيعة الاجتماع".

وتأتي هذه اللقاءات في إطار مساع روسية لتشكيل وفد تفاوضي موحد يجمع مختلف أطياف المعارضة السورية لتمثيلها في مفاوضات جنيف.

مشروع دستور
من جهة أخرى، أشار لافروف إلى أن مشروع الدستور المقدم من روسيا خلال مفاوضات أستانا يراعي مواقف دمشق والمعارضة ودول الإقليم.

كما قال إن "روسيا وقوات النظام والمعارضة السورية مستعدون من حيث المبدأ لشن عملية (عسكرية) مشتركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية".

وخلال رده على أسئلة أعضاء مجلس الدوما (البرلمان) الروسي، قال إن "الوفد الروسي بحث مع المعارضة السورية في أستانا التعاون على مكافحة الإرهاب".

وكان رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا، ألكسندر لافرينتيف، قال أمس إن روسيا قدمت لوفد المعارضة المسلحة مشروع دستور لسوريا أعده خبراء روس.

ودعا لافرينتيف كل الدول لمساعدة الحكومة والمعارضة في سوريا لإيجاد الظروف الملائمة سعيا لوضع مشروع دستور جديد للبلاد.

وأعلنت روسيا وتركيا وإيران أمس في ختام مفاوضات أستانا، عن آلية مشتركة لتثبيت ومراقبة الهدنة بسوريا. وأضافت الدول الثلاث أنها تدعم رغبة جماعات المعارضة المسلحة بالمشاركة في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف.

المصدر : الجزيرة + وكالات