التحالف يقصف معسكرا للحوثيين والجيش يمشط المخا

انفجار ذخائر بمعسكر للحوثيين في جبل بصنعاء جراء غارات للتحالف العربي (رويترز-أرشيف)
انفجار ذخائر بمعسكر للحوثيين في جبل بصنعاء جراء غارات للتحالف العربي (رويترز-أرشيف)

شن التحالف العربي غارات مكثفة على معسكر قرب صنعاء بالتزامن مع عمليات تمشيط يقوم بها الجيش الوطني اليمني في مدينة المخا الساحلية غرب تعز بهدف طرد الحوثيين وحلفائهم منها نهائيا.

فقد شنت طائرات التحالف أمس أكثر من 12 غارة استهدفت مقر قيادة قوات الاحتياط بمنطقة السواد جنوب العاصمة اليمنية. وأفادت أنباء بأن انفجارات وقعت بمستودعات للذخيرة والأسلحة بالمعسكر.

ويسيطر على مقر قيادة قوات الاحتياط -الذي يعرف أيضا بالمعسكر 48- تحالف مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وكان مقرا لقيادة ما كانت تسمى قوات الحرس الجمهوري الذي كان يقودها أحمد علي  صالح، نجل المخلوع، قبل إعادة هيكلة الجيش النظامي عام 2013.

وفي وقت سابق، أفاد مراسل الجزيرة بوقوع غارات مماثلة على معسكر للحوثيين بمحافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن. وفي اليومين الماضيين، نفذت طائرات التحالف غارات على قوات الحوثي وصالح، خاصة في الساحل الغربي داخل وحول مدينة المخا ومينائها.

معارك المخا
ولا تزال المواجهات تدور في أجزاء من مدينة المخا حيث لا تزال هناك جيوب للحوثيين وحلفائهم، وفق مصادر مختلفة. وقالت وكالة الأنباء اليمنية (التابعة للشرعية) إن الجيش والمقاومة يواصلان تمشيط المدينة، وإن معارك تدور في عند مدخليها الشرقي والشمالي.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري أن الجيش الوطني تمكن من تأمين الطريق الذي يربط المخا بتعز. وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يواصلان عملية تمشيط واسعة في مدينة المخا ومينائها بعد السيطرة عليهما.

وأضاف المراسل أن مليشيا الحوثي وقوات المخلوع زرعت ألغاما كثيرة في المنطقة، ما دعا القيادة العسكرية لمنع الدخول إليها في الوقت الراهن.

الأحمر بصعدة
من جهة أخرى، زار علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني جبهات القتال بمديريتي "البُقع" و"باقِم" بمحافظة صعدة شمال البلاد. وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول كبير بالحكومة الشرعية للمنطقتين اللتين توصفان بأنهما معاقلُ لـ جماعة الحوثي.

وكان الجيش اليمني قد سيطر على أجزاء كبيرة من مديرية البقع من بينها أحد الألوية العسكرية، كما سيطر على منفذ "عْلْب" بمديرية "باقِم" وعدد من الجبال الوعرة بالمديرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات