تركيا: لن نسلم المناطق المحررة للنظام السوري

قورتولموش أكد أن عملية درع الفرات تتعلق بالأمن القومي التركي (الجزيرة-أرشيف)
قورتولموش أكد أن عملية درع الفرات تتعلق بالأمن القومي التركي (الجزيرة-أرشيف)

قال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي إن تركيا لم تنفذ عملية "درع الفرات" أو العملية في مدينة الباب شمالي سوريا من أجل تسليم المناطق التي يتم تطهيرها من تنظيم الدولة الإسلامية إلى النظام السوري.

وقال قورتولموش -وهو المتحدث باسم الحكومة أيضا- اليوم الثلاثاء إن "درع الفرات عملية متعلقة بأمننا القومي، وانطلقت لحماية تركيا وإزالة التهديدات ضدها من المنطقة المحاذية للحدود الجنوبية".

وأشار إلى أن "الباب" يحتلها عناصر لا تنتمي للمنطقة، وأن هدف تركيا الرئيسي يتمثل في عودة سكان المدينة إلى منازلهم بسلام وأمان، وإعادة بناء حياتهم فيها من جديد.

وتحاصر قوات المعارضة السورية المدعومة بقوات خاصة ودبابات وطائرات حربية تركية بلدة الباب منذ ديسمبر/كانون الأول وفق ما تعلنه رئاسة الأركان التركية.

من جهة أخرى، قال قورتولموش إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لم يقدم دعما كافيا للعملية التركية للسيطرة على بلدة الباب، وأشار إلى أن إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وقوات التحالف الدولي لم يكن لديها خطة لحل المشكلة في سوريا.

يذكر أن عملية "درع الفرات" أطلقها  الجيش التركي في أغسطس/آب 2016 في مدينة جرابلس السورية (شمال) لدعم قوات "الجيش السوري الحر" المعارض، وبالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة