الأمم المتحدة: نحو سبعة ملايين بدمشق وحلب دون مياه

الأمم المتحدة: نحو سبعة ملايين بدمشق وحلب دون مياه

أكثر من خمسة ملايين شخص في دمشق دون مياه صالحة للشرب بعد تعطل محطة عين الفيجة (الجزيرة)
أكثر من خمسة ملايين شخص في دمشق دون مياه صالحة للشرب بعد تعطل محطة عين الفيجة (الجزيرة)

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الملايين في العاصمة السورية دمشق ومدينة حلب (شمال)، يعانون من فقدان الأمن وعدم إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب بسبب مشاكل فنية في المحطات جراء المعارك.

وأوضح المكتب في بيان الاثنين أن "نحو 5.5 ملايين نسمة من سكان دمشق لا يتمكنون من الحصول على المياه منذ 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بسبب تضرر محطة مياه عين الفيجة بمنطقة وادي بردى في ريف دمشق".

وأشار البيان إلى أن فرق الهلال الأحمر السوري واللجنة الفنية المختصة، أجبرت على وقف أعمال الترميم في المحطة بسبب احتدام الاشتباكات بين قوات النظام السوري وحزب الله وبين مقاتلي المعارضة الذين يتصدون لها، وأن الفرق التابعة للأمم المتحدة جاهزة لمباشرة عملية إعادة ترميم المحطة.

وتقع عين الفيجة داخل منطقة وادي بردى التي تقع بدورها على بعد 15 كيلومترا شمال غربي دمشق، وتضم المصادر الرئيسية التي ترفد دمشق بالمياه المنقطعة منذ 23 ديسمبر/كانون الأول بصورة تامة عن معظم أحياء العاصمة.

وفي حلب، أكد البيان أن نحو 1.8 مليون نسمة من سكان المدينة لا يتمكنون من الحصول على المياه منذ 14 يناير/كانون الثاني الجاري، بسبب عطل في محطة مياه المدينة الواقعة في مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتصل المياه إلى حلب عبر قنوات الجر من محطتي الخفسة والبابيري على نهر الفرات إلى محطة الضخ الكبرى في مقر مؤسسة المياه الرئيسي في منطقة سليمان الحلبي.

المصدر : وكالة الأناضول