مستشار ترمب يستخدم تسمية يهودية للضفة الغربية

US President Donald J. Trump speaks during a swearing in ceremony of White House senior staff in the East Room of the White House in Washington, DC, USA, on 22 January 2017.
ترمب تعهد بدعم إسرائيل ودعا قادة الاستيطان لحفل تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة (الأوروبية)

استخدم مستشار للرئيس الأميركي دونالد ترمب تسمية "يهودا والسامرة" للإشارة إلى الضفة الغربية، وسط دعم الإدارة الأميركية الجديد للاستيطان وتعهدها بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وقد نشر رئيس مجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة يوسي داغان تسجيلا مصورا ظهر فيه جورج بابدوبلوس مستشار الرئيس الأميركي يقول إن "الإدارة الأميركية تتطلع لعلاقات جديدة مع يهودا والسامرة".

و"يهودا والسامرة" تعبير تستخدمه إسرائيل للإشارة إلى الضفة الغربية، وهو مستمد من التوراة التي تحدثت عن مملكتين يهوديتين الأولى في الجنوب والثانية في الشمال.

وحسب هذا التوصيف فإن يهودا تقع في منطقة الخليل (الجنوب)، بينما السامرة (الشمال) هي نابلس.

وقال المستشار "كان لقاء ممتازا مع يوسي داغان ونتمنى للشعب في يهودا والسامرة أن يكون العام 2017 رائعا".

وتعبر هذه الخطوة سابقة من نوعها لأن المسؤولين الأميركيين لا يستخدمون عادة تعبير "يهودا والسامرة" للإشارة إلى الضفة الغربية.

وشارك داغان واثنان من قادة المستوطنين في حفل تنصيب ترمب الجمعة في خطوة غير مسبوقة في تاريخ الرؤساء الأميركيين.

وقالت إستر الوش المتحدثة باسم داغان إن أحد المسؤولين السياسيين الأميركيين صرح بأنهم لن يستخدموا تعبير المستوطنات في المستقبل.

ويرى اليمين الإسرائيلي في وصول ترامب إلى البيت الأبيض فرصة لتعزيز المستوطنات وضمها رسميا إلى إسرائيل.

يشار إلى أن الإدارات الأمريكية السابقة تعتبر أن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية وعقبة في طريق السلام وخطرا على حل الدولتين.

لكن دونالد ترمب أدان بشدة قرارا أصدره مجلس الأمن في ديسمبر/كانون الأول الماضي يدين الاستيطان الإسرائيلي، وانتقد امتناع إدارة سلفه باراك أوباما عن استخدام حق النقض لإجهاض القرار.

وقد تعهد ترمب بدعم قوي لإسرائيل على شتى الأصعدة، وأعلن البيت الأبيض الأحد بدء ترتيبات نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وانتقدت بلدان أوروبية وإسلامية ومنظمات دولية مواقف ترمب بشأن الصراع العربي الإسرائيلي واعتبرتها تعيق التوصل إلى السلام المبني على حل الدولتين.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

موسى أبو مرزوق القيادي في حركة حماس وكالة الأناضول

اعتبر موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن مواقف وتوجهات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن فلسطين تهدد الاستقرار في المنطقة، وتغري الإسرائيليين بمزيد من التطرف. وأوضح -في تصريح صحفي نشره المكتب الإعلامي لحماس- أن التهديد بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس يشكل خطورة متزايدة خاصة وأنه صدر عن دولة بحجم الولايات […]

Published On 22/1/2017
A handout photo provided by the Israeli Government Press Office (GPO) of US Republican presidential candidate Donald Trump (L) shaking hands with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu at Trump Tower in New York, New York, USA on 25 September 2016. EPA/KOBI GIDEON/GPO/ HANDOUT

طلب نتنياهو من نفتالي بينيت التريث في طرح مشروع جديد للاستيطان حتى ينسق مع الإدارة الأميركية الجديدة، بينما حذرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية من أي محاولة إسرائيلية لضم أراض فلسطينية.

Published On 22/1/2017
ما وراء الخبر-هل ينقل ترمب السفارة للقدس؟

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” مدى قدرة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب على تنفيذ تعهداته لإسرائيل بنقل سفارة بلاده للقدس، رغم تحذيرات سلفه أوباما من خطورة ذلك على المنطقة وإسرائيل.

Published On 19/1/2017
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة