النظام يواصل القصف والاقتحام بمدن سورية

صور بثها ناشطون لما قالوا إنه قصف من قبل حزب الله اللبناني على بلدة مضايا بريف دمشق
صور بثها ناشطون لما قالوا إنه قصف من قبل حزب الله اللبناني على بلدة مضايا بريف دمشق

أكد مراسل الجزيرة أن قوات النظام جددت قصف وادي بردى بريف دمشق ومحاولة اقتحامه رغم انعقاد مفاوضات أستانا للسلام، كما أكد ناشطون أن قوات النظام قصفت مناطق في الغوطة الشرقية ومحافظات حمص ودرعا وحماة وحلب واللاذقية.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قصفا مدفعيا وصاروخيا استهدف قرى في منطقة وادي بردى غربي دمشق، وأن القصف تزامن مع محاولة لقوات النظام مدعومة من مجموعات تابعة لحزب الله لاقتحام المنطقة من محوري عين الفيجة ودير مقرن، بينما أكد ناشطون أن مقاتلي المعارضة تصدوا للهجوم وقتلوا وجرحوا عناصر من القوات المقتحمة.

وكانت المعارضة السورية المسلحة المشاركة في المفاوضات الجارية في العاصمة الكزاخية أستانا قالت إن روسيا أبلغتها بأنه جرى توجيه طلب صارم للنظام السوري بوقف هجماته في وادي بردى قبيل انطلاق المفاوضات.

وبحسب مصادر محلية شنت مليشيات أجنبية موالية للنظام هجوما بريا على الغوطة الشرقية وحي جوبر بدمشق، وبث ناشطون صورا لقصف قالوا إنه من قبل حزب الله على بلدة مضايا.

وفي الأثناء، أكد مراسل الجزيرة أن غارات لطائرات قوات النظام استهدفت مدينتي الرستن والحولة بريف حمص الشمالي.

وذكر ناشطون أن مدينة نوى بمحافظة درعا، ومنطقة سان بمحافظة حماة، وبلدات عندان وحريتان وحيان شمال غرب حلب تعرضت أيضا لغارات من قِبل طائرات النظام، ما تسبب بسقوط جرحى.

كما تعرض جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي منذ ساعات الصباح لهجوم بري وجوي، بينما تشهد بلدات وأحياء خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور قصفا جويا متقطعا.

المصدر : الجزيرة + وكالات