العبادي يأمر بالتحقيق في انتهاكات بالموصل

رجال اعتقلتهم القوات العراقية في ديسمبر/كانون الأول الماضي في حي الإعلام شرقي الموصل (رويترز)
رجال اعتقلتهم القوات العراقية في ديسمبر/كانون الأول الماضي في حي الإعلام شرقي الموصل (رويترز)

أمر رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي بفتح تحقيق في انتهاكات ضد مدنيين في مدينة الموصل، وذلك بعد يومين من بث تسجيل يظهر جنودا عراقيين يعدمون معتقلين بحجة الاشتباه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال بيان أصدره مكتبه الإعلامي اليوم الاثنين إنه أمر "بتشكيل لجنة للتحقيق في حالات اختطاف وإساءة وتجاوز على مدنيين في بعض مناطق محافظة نينوى من قبل مجاميع تستغل اسم القوات الأمنية والحشد (الشعبي)".

وأضاف البيان أن العبادي حث القادة الميدانيين على التأكد من عدم انتهاك حقوق الإنسان تحت ستار العمليات العسكرية، وأكد رئيس الوزراء العراقي مراعاة حقوق الإنسان وعدم المساس بها.

ورأى العبادي في المقابل أن نشر تسجيلات وصور على الإنترنت تظهر الانتهاكات بحق المدنيين في الموصل يستهدف "إفساد فرحة النصر" في الموصل على حساب تنظيم الدولة، و"تشويه الصورة الحقيقية للقوات المحررة البطلة وتضحياتها التي تحرر وتوفر الأمن للمواطنين وتقدم الخدمات لهم".

ويأتي تحرك رئيس الوزراء العراقي بعد مطالبة الأمم المتحدة بغداد بالتحقيق في شريط الفيديو الذي يظهر أفرادا بزي القوات العراقية وهم يضربون بشكل وحشي رجالا عزلا في حي سومر (جنوب شرقي الموصل) قبل أن يقتلوهم بالرصاص.

وفي الخامس من يناير/كانون الثاني الحالي أكدت منظمة العفو الدولية أن مليشيا الحشد الشعبي ارتكبت أعمالا ممنهجة تشمل الإخفاء القسري والتعذيب والقتل واستهداف السُّنّة.

المصدر : وكالات,الجزيرة