الاحتلال يرفض الترخيص للفلسطينيين بالبناء في خربة غوين

رفضت الإدارة المدنية للاحتلال الإسرائيلي طلبات ترخيص بيوت ومنشآت في خربة غوين جنوب الضفة الغربية تمهيدا لتنفيذ أوامر بهدمها.

ويعيش سكان الخربة التابعة (لبلدة السموع) في مغاور وكهوف قرب بلدة السَّمّوع جنوب الخليل ويعتاشون على الزراعة ورعي الأغنام، أصبحوا يواجهون اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بهدم أي منشأة يبنونها بحجة أنها غير مرخصة، ومنها مسجد للصلاة ما أن أتم الأهالي بناءه قبل ثلاثة سنوات حتى أصدرت سلطات الاحتلال أمرا بهدمه.

وقال أبو محمد -الذي يرفع الأذان بالمسجد- للجزيرة "ما أن يهدموه حتى نضع الحجارة في اليوم التالي لبناء آخر من جديد هذه أرضنا ووطننا ولا نخرج منها وسنموت فوقها".

ويسعى الاحتلال لهدم مساكن بدائية يسكنها الأهالي منذ عقود بحجة أنها غير مرخصة، وإذا قدم الأهالي أصحاب الأرض طلبات ترخيص يرفضها دون استثناء، وبالمقابل يسمح للمستوطنين بالبناء واكتساح المنطقة.

ويصر أهالي خربة غوين على البقاء في أرضهم وأرض أجدادهم، ويؤكدون أنهم لن يغادروها ولن يتخلوا عنها وسيموتون فوقها.

يذكر أن مؤسسات دولية وفرت لأهالي الخربة منازل متنقلة ومدرسة، لكن الإدارة المدنية الإسرائيلية أصدرت أوامر بهدمها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابا فلسطينيا أثناء تفتيشه عند حاجز جنوب مدينة الخليل بزعم محاولته طعن جندي

استشهد المواطن الفلسطيني نضال داود مهداوي بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه قرب حاجز عسكري إسرائيلي غرب مدينة طولكرم بالضفة الغربية بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال.

Published On 17/1/2017
تعزيزات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية تم إرسالها إلى بلدة أم الحيران في النقب لتأمين تنفيذ خطة هدم منازل البلدة

قال مراسل الجزيرة إن شرطيا إسرائيليا في عملية الاقتحام التي نفذتها قوات الاحتلال فجر اليوم ببلدة أم الحيران بالنقب، التي استشهد فيها شاب فلسطيني بالرصاص بذريعة محاولته دعس شرطيين إسرائيليين.

Published On 18/1/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة