النظام يقصف الفيجة بالنابالم ويوقع قتلى بريف حمص

قصف جوي سابق استهدف منازل المدنيين في الحولة بريف حمص الشمالي (ناشطون)
قصف جوي سابق استهدف منازل المدنيين في الحولة بريف حمص الشمالي (ناشطون)
قصفت قوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة بلدة عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق، وأكد مصدر بالنظام التوصل إلى اتفاق مع المعارضة على إجلاء مقاتلي الوادي إلى محافظة إدلب، كما قصف النظام بلدة الحولة بريف حمص الشمالي مخلفا تسعة قتلى ودمارا بالممتلكات.

 
وقالت مصادر محلية إن مروحيات تابعة لقوات النظام ألقت براميل متفجرة وقنابل نابالم حارقة على بلدة عين الفيجة بمنطقة وادي بردى، وإنها كررت قصفها الليلي للبلدة عشر مرات، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي ومحاولات لاقتحامها من محاور عدة من قبل قوات النظام وحزب الله اللبناني.

ورغم القصف، قال رئيس لجنة المصالحة في وادي بردى التابعة للنظام علي يوسف لوكالة الأنباء الألمانية إن اجتماعا عقد في منتصف الليل بين ممثلين عن النظام والمعارضة، وتم الاتفاق على خروج مقاتلي المعارضة بأسلحتهم الفردية من عين الفيجة ومنطقة برج بلودان إلى إدلب خلال اليوم الأحد وغدا.

وفي غوطة دمشق الشرقية، سيطرت قوات النظام أمس على نقاط في جبهة القاسمية وقصفت مناطق أخرى، كما دارت اشتباكات على أطراف مدينة دوما، وجرى توثيق إصابات بين مدنيين.

‪القصف يخلف دمارا واسعا في عين الفيجة بريف دمشق‬ (ناشطون)

قتلى بحمص
وفي ريف حمص الشمالي
أفاد مراسل الجزيرة بمقتل تسعة أشخاص في قصف جوي لقوات النظام استهدف منزلهم في بلدة الحولة الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة، وقد تسبب القصف بدمار مادي في الممتلكات.

وذكرت شبكة شام أيضا أن مدنيين أصيبوا بجروح جراء القصف على بلدات تلبيسة والفرحانية في حمص، وأن معارك في منطقة حوش حجو تسببت بسقوط قتيلين في صفوف المعارضة وعدد آخر غير محدد في صفوف النظام.

وفي ريف حلب قالت شبكة شام إن طائرات النظام قصفت قريتي رملة وسيالة، مضيفة أن القصف المدفعي استهدف قرى بنان الحص وكفركار وقنيطرات والمريع وبلدة كفرحمرة والباب.

وأكدت الشبكة أن المعارضة شنت هجوما في قرية شليوط بريف حماة، في حين قتل طفل وأصيب آخرون جراء قصف جوي روسي على ناحية عقيربات شرقي حماة.

كما شهدت أحياء درعا البلد ومدينة بصر الحرير قصفا مدفعيا، بينما استهدفت قوات النظام سيارة للمعارضة وقتلت ثلاثة منهم، تزامنا مع معارك متواصلة بين المعارضة وفصائل تتهم بموالاة تنظيم الدولة الإسلامية في حوض اليرموك، وسقط خلالها قتلى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت الهيئة الإعلامية لوادي بردى إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية والصواريخ بلدة عين الفيجة، وذلك بعد إعلان التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة وادي بردى المحاصرة بريف دمشق.

دخل اتفاق وقف إطلاق النار في وادي بردى حيز التنفيذ، وسقط عدة قتلى وجرحى جراء غارات واشتباكات بالغوطة الشرقية، كما قصف النظام بلدات عدة في محافظات حلب وحماة وإدلب واللاذقية.

أكدت مصادر للجزيرة أنه جرى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في وادي بردى بوساطة وفد ألماني، وذلك بعد ساعات من شن قوات النظام السوري وحزب الله هجمات على المنطقة.

جددت قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها قصفها العنيف على قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من المدنيين، وسط محاولات متكررة لاقتحام المنطقة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة