حقوقيون: آلاف الأفارقة بالجزائر يعملون في ظروف صعبة

عمال أفارقة يعملون بالجزائر (الجزيرة نت)
عمال أفارقة يعملون بالجزائر (الجزيرة نت)

قالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إن عدد الأفارقة العاملين بشكل غير قانوني في الجزائر يتراوح بين تسعة وعشرة آلاف. ولا يتمتع هؤلاء بالتالي بالتغطية الصحية ولا يستفيدون مما يمنحه القانون من حقوق.

وحذرت الرابطة في تقرير صدر أمس الجمعة من ظروف عمل تقترب من العبودية يشتغل فيها هؤلاء القادمون من دول أفريقية مختلفة بحثا عن لقمة العيش أو بغرض العبور باتجاه أوروبا.

وحسب التقرير -الذي حصلت مراسل الجزيرة نت عبد الحميد بن محمد على نسخة منه- فقدت طالبت الرابطة الحكومة بفتح تحقيق معمق لكشف "الاستغلال البشع" للمهاجرين الأفارقة، مشيرة إلى أن حقوق العمال جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان.

وذكرت الرابطة أن هؤلاء العمال يستحقون الاحترام والمكافأة المالية والمعنوية للأدوار التي يقومون بها، مشيرة إلى أنهم يؤدون أدوارا تعود بالفائدة على الجزائر، بعدما أضحت اليد العاملة الأفريقية البديل الأنسب لشركات البناء ومقاولات أشغال الري والطرقات والفلاحة، وذلك لعزوف الشباب الجزائري عن هذه الأشغال التي تعتمد على الجهد البدني الشاق.

وحذر التقرير من استغلال الوضع الإنساني الصعب للمهاجرين غير النظاميين، واعتبر ذلك نوعا من أنواع العبودية في العصر الحديث، وأن تلك الخروقات لا يمكن غض الطرف عنها.

كما دعا السلطات إلى تكثيف المراقبة في ورش البناء الخاصة والأشغال العمومية والشركات الصينية والتركية.

تجدر الإشارة إلى أن عاملا أفريقيا توفي الخميس بعد انهيار أحد الجدران في ورشة بناء بالعاصمة الجزائرية.

وكان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري محمد الغازي قد صرح قبل أكثر من عامين بأن عدد العمال الأجانب في الجزائر يبلغ 140 ألفا من 125 جنسية مختلفة.

المصدر : الجزيرة