البنتاغون: مئة قتيل من "فتح الشام" بغارة للتحالف

جثث القتلى مسجاة على الأرض أثناء محاولة انتشال المزيد من تحت الأنقاض (الجزيرة)
جثث القتلى مسجاة على الأرض أثناء محاولة انتشال المزيد من تحت الأنقاض (الجزيرة)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الجمعة ارتفاع عدد القتلى من المنتسبين الجدد إلى جبهة فتح الشام إلى أكثر من مئة، وذلك إثر غارات شنتها طائرات أميركية في إطار التحالف الدولي شمال سوريا الخميس.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيز في بيان إن "تدمير معسكر التدريب هذا يعطل عمليات التدريب ويثني الجماعات الإسلامية المتشددة والجماعات السورية المعارضة عن الانضمام أو التعاون مع القاعدة في ساحة القتال".

وأضاف أن المعسكر الواقع في جبل الشيخ سليمان بريف حلب يعمل منذ عام 2013، وأنه منذ بداية هذا العام قُتل أكثر من 150 من أعضاء "القاعدة" في غارات جوية أميركية.

ونقل مراسل الجزيرة عن قادة ميدانيين في جبهة فتح الشام أن هذا الاستهداف كان مدروسا بدقة، وجرى أثناء تجمع جميع المنتسبين وقت الطعام، وهو ما يفسر ارتفاع عدد الضحايا.

وقال مسؤول أميركي إن الغارة الجوية نفذتها قاذفة من طراز بي 52 وطائرة دون طيار وأسقطت فيه 14 قذيفة، مضيفا أن هناك قدرا كبيرا من الثقة في عدم وجود مدنيين بين الضحايا.

وفي السياق، قتل ثلاثة من أفراد حركة نور الدين زنكي وأصيب سبعة آخرون في غارة شنتها طائرة من دون طيار على موقع للحركة بريف حلب الغربي.

كما قصفت طائرات روسية موقعا لـ"جيش المجاهدين" في ريف حلب الغربي، وهو من الفصائل المشاركة في مؤتمر أستانا المرتقب للبحث عن حل للأزمة السورية.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد كثفت غاراتها في ريف حلب وإدلب مستهدفة مواقع لجبهة فتح الشام منذ مطلع الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر للجزيرة إن 21 من عناصر جبهة فتح الشام -بينهم قادة ميدانيون- قتلوا خلال الساعات 24 الماضية، إثر استهداف طائرات التحالف الدولي لهم بمناطق عدة من ريف إدلب.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة