البنتاغون يتبنى قتل قيادي في القاعدة بغارة بإدلب

REPEAT WITH RESTRICTIONS epa05396579 A handout image released by the US Navy Media Content Operations on 28 June 2016 shows an F/A-18E Super Hornet assigned to the Sidewinders of Strike Fighter Squadron (VFA) 86 launches from the flight deck of the aircraft carrier USS Dwight D. Eisenhower (CVN 69) at an undsiclosed location in the Mediterranean Sea, 28 June 2016. Dwight D. Eisenhower is deployed in support of Operation Inherent Resolve, maritime security operations and theater security operation efforts in the U.S. 6th Fleet area of operations. 'Operation Inherent Resolve' is the US military's operational name for the military camapgin in Iraq and Syria against the terror militia referring to itself as Islamic State (IS). EPA/MC3 ANDERSON W. BRANCH / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY
القوات الأميركية نفذت غارة جوية الثلاثاء الماضي في إدلب (الأوروبية)

قال بيان لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن القوات الأميركية قتلت يوم الثلاثاء الماضي قياديا في تنظيم القاعدة بغارة جوية في سوريا، مضيفا أن القيادي كان مسؤولا عن العمليات الخارجية للتنظيم، كما أعلن عن مقتل عضو آخر بغارة سابقة.

وأوضح البيان أن القتيل تونسي الجنسية ويدعى محمد حبيب بن سعدون التونسي، وهو متهم بالضلوع في "عمليات ومؤامرات إرهابية ضد مصالح غربية" بحسب البيان، وأنه قتل في غارة جوية قرب إدلب.

وأشار المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك إلى أن ابن سعدون التونسي وصل إلى سوريا عام 2014 بعد "قضائه سنوات عديدة في بلدان عدة في أوروبا والشرق الأوسط، حيث كانت له روابط بعدد من المتطرفين".

وبحسب البنتاغون فإن التونسي الذي تدرب لدى حركة طالبان في أواخر تسعينيات القرن الماضي، كانت لديه "روابط عديدة وقديمة" مع عناصر تنظيم القاعدة الذين يعدون لـ"عمليات خارجية".

كما تبنت واشنطن قتل عضو آخر بتنظيم القاعدة في 12 يناير/كانون الثاني، وهو عبد الجليل المسلمي، بضربة أخرى في إدلب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية