المالكي: الحشد الشعبي سيتوجه لسوريا عند الضرورة

المالكي يعول على دعم الحشد الشعبي في الانتخابات التشريعية العراقية المقبلة (أسوشيتد برس)
المالكي يعول على دعم الحشد الشعبي في الانتخابات التشريعية العراقية المقبلة (أسوشيتد برس)

قال نوري المالكي نائب الرئيس العراقي الاثنين إن مليشيات شيعية من الحشد الشعبي قد تتوجه نحو الأراضي السورية إذا اقتضت الحاجة ذلك.

وأضاف المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران أنه "عندما نتمكّن من تطهير الموصل والأراضي العراقية من تنظيم داعش الإرهابي، فإن بإمكان الحشد الشعبي التوجه إلى سوريا لمساعدة إخواننا في القضاء على هذا التنظيم".

لكنه شدد على أنه لا توجد مجموعات مسلحة تابعة للحكومة العراقية تقاتل في سوريا حاليا، وقال إنه وجّه في وقت سابق نداء إلى كافة المجموعات المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

يذكر أن المالكي الذي يفتخر بتأسيس الحشد الشعبي الشيعي يواجه انتقادات حادة "لاتّباعه سياسات مذهبية متطرفة" يقول خصومه إنها أدت إلى سيطرة تنظيم الدول الإسلامية على ثلث الأراضي العراقي صيف العام 2014 خلال فترة ترؤسه مجلس الوزراء.

وتأتي زيارة المالكي لطهران وسط تصاعد حدة الصراع بينه وبين رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي مع اقتراب حلول موعد الانتخابات التشريعية.

وتتوقع مصادر سياسية عراقية أن يخوض المالكي الانتخابات بعيدا عن مظلة حزب الدعوة الذي يشغل منصب أمينه العام، نظرا لرفضه من قبل بعض قيادات الحزب.

ورجحت هذه المصادر أن يعتمد المالكي في النزال الانتخابي على بعض فصائل الحشد الشعبي الموالية له، مثل: سيد الشهداء، وجند الإمام، وكتائب الإمام علي، وقوات السيد الصدر.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة