الكوني يعلن استقالته من المجلس الرئاسي الليبي

أعلن موسى الكوني نائب رئيس مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا اليوم الاثنين استقالته من منصبه، بسبب ما اعتبره "فشل المجلس في إدارة الدولة".

وقال الكوني في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة طرابلس إنه من الصعب جداً الاستمرارُ في الاتفاق السياسي بشروطه الحالية، مضيفا أن كل المعطيات السياسية والأمنية أدت إلى الفشل في إدارة الدولة، وأنه لا أحد يسيطر على السلطة في ليبيا.

ورأى أن الاختلافات عميقة وكبيرة بين أعضاء المجلس الرئاسي، إضافة إلى فشله في تلبية احتياجات الناس الرئيسية، موضحا أن الاتفاق السياسي ألزم مجلس رئاسة حكومة الوفاق بمهام شبه مستحيلة.

وحمّل الكوني المجلس الرئاسي المسؤولية عن "كل المآسي التي حدثت طيلة العام الماضي من قتل وخطف واغتصاب"، وقال إنه يضع نفسه "أمام القضاء عما اقترفتُه بقصد أو بدون قصد أثناء فترة تواجدي بالمجلس الرئاسي".

وفي السياق ذاته، قال الناطق باسم المجلس الرئاسي أشرف الثلثي إن المجلس يبذل جهده لإقناع الكوني بالعدول عن استقالته.

يذكر أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الذي يترأسه فائز السراج، تشكّل بموجب اتفاق الصخيرات في ديسمبر/كانون الأول 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه "البالغ إزاء الوضع السياسي والأمني والاستقطاب السياسي في ليبيا، علاوة على التصعيد الأخير لأعمال العنف بين الجماعات المسلحة في طرابلس".

أثارت تصريحات رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر بشأن تقدم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محاور القتال ببنغازي تساؤلات بشأن حيادية موقف البعثة الأممية.

قال علي القطراني نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية إن المبعوث الأممي مارتن كوبلر اقترح تشكيل لجنة من 15 شخصية تمثل أقاليم ليبيا الثلاثة، لاختيار رئيس حكومة توافقية جديد ونائبين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة