الجيش الوطني يتقدم بصعدة وقتلى للحوثيين في شبوة

تطورات المعارك في شبوة شرقي اليمن
الجيش الوطني اليمني حقق تقدما في عدة جبهات في الآونة الأخيرة (الجزيرة)

أعلن الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية استعادة مواقع جديدة من جماعة الحوثيين في محافظة صعدة، معقل الجماعة (شمالي البلاد). بينما قتل عدد من الحوثيين في صد الجيش والمقاومة هجمات لهم، وبعد غارات لطيران التحالف العربي في شبوة (جنوب).

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة قوله الأحد إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية دحرت مليشيا الحوثي من جبل "الثار" و"جبل حبش" و"مخنق صله" في جبهة البقع.

وأشار إلى أن قوات الجيش كبدت المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح، واستعادت كميات من الأسلحة والذخائر خلفتها المليشيا بعد فرارها من المواقع.

وكان الجيش اليمني قد أعلن السبت سيطرته على مقر قيادة اللواء 101 مشاة، ومواقع أخرى من قبضة مسلحي جماعة الحوثيين المسنودة بقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في منطقة البقع.

‪مقاتلون من الجيش الوطني والمقاومة خلال معارك في محافظة شبوة‬  
‪مقاتلون من الجيش الوطني والمقاومة خلال معارك في محافظة شبوة‬  

خسائر للحوثيين 
من جهة أخرى، قتل12 مسلحا من مليشيا الحوثي وقوات صالح خلال صدّ المقاومة والجيش الوطني اليمني هجوما استهدف مواقع السليم والعلم والعكدة بمنطقة عسيلان بمحافظة شبوة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مليشيا الحوثي وقوات المخلوع قد شنت هجوما واسعا على مواقع الجيش والمقاومة في جبهة عسيلان وبيحان لاستعادة مناطق فقدتها مؤخرا، قبل أن يرد طيران التحالف العربي بشن غارات على مواقع مليشيا الحوثي في عسيلان.

ونقل المراسل عن قائد منطقة بيحان بالجيش الوطني أنه قد تمت السيطرة على قرابة 70% من منطقة عسيلان، ولم يتبق لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع سوى جزء صغير فيها.

وفي محافظة الضالع جنوبي اليمن، شن طيران التحالف العربي غارات جوية استهدفت مواقع لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع في جبل ناصة والعرفاف، واستهدفت الغارات منصة إطلاق صواريخ نصبتها المليشيا لقصف معسكر الصدرين، كما تسببت في مقتل وجرح عدد من مليشيا الحوثي وصالح.

وفي موضوع متصل، اتهمت السفارة السعودية في القاهرة في بيان الحوثيين بارتكاب أكثر من 75 ألف انتهاك خلال النصف الأول من العام الماضي، شملت الضرب المبرح والصدمات الكهربائية والحرق بالسجائر والتعذيب النفسي.

وأشار البيان إلى أنه تم اعتقال أكثر من 1300 شخص بسبب انتمائهم السياسي، كما وُضع أكثر من ثلاثين شخصا تحت الإقامة الجبرية في صنعاء، معظمهم من المسؤولين الحكوميين والقادة العسكريين وزعماء القبائل، كما تم رصد أكثر من 2700 حالة اختفاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات