القوات العراقية تستعيد معظم تلكيف وتمشط أحياءها

قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية تمكنت الخميس من استعادة عدة أحياء ومبان حكومية في مدينة تلكيف (شمالي الموصل) من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وبدأت عملية تمشيط، بينما أعلن التنظيم مقتل عدد من عناصر مليشيا الحشد الشعبي غربي المدينة.

وأكدت المصادر أن القوات العراقية المسنودة بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي وسلاح الجو العراقي استعادت أحياء آشور والمعلمين والعسكري، ومباني القائمقامية والمحكمة والمجلس البلدي، وهي تتقدم بشكل وصفته "بالجيد"، مقابل مقاومة ضعيفة من قبل مسلحي التنظيم.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل ناصر شديد إن القوات العراقية سيطرت على أجزاء واسعة من مدينة تلكيف وتقوم حاليا بتمشيط الأحياء التي تمت استعادتها وملاحقة مقاتلي تنظيم الدولة.

وكانت القوات العراقية بدأت صباح اليوم الخميس التحرك من المحور الشمالي لمدينة الموصل باتجاه تلكيف، حيث اقتحمت القضاء، وخاضت معارك مع تنظيم الدولة.

وذكرت المصادر الأمنية أن الفرق التاسعة و16 و15 وفوج من حرس نينوى تشارك في الهجوم على تلكيف لاستعادتها من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة.

وتحاصر القوات العراقية قضاء تلكيف منذ ثلاثة أشهر، في محاولة لإضعاف واستنزاف قدرات تنظيم الدولة في تلك الفترة، ولا يوجد في المدينة أي من سكانها منذ سيطرة التنظيم عليها منذ أكثر من عامين ونصف العام، وهاجمت القوات العراقية تلكيف في أكتوبر/تشرين الثاني 2016، لكنها أوقفت الهجوم.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية أن مواقع تنظيم الدولة في حيي العربي والرشيدية (شمالي الموصل) تتعرض لقصف جوي وبري مكثف من قبل طائرات التحالف الدولي ومدفعية القوات العراقية، مشيرة إلى أن قناصة تنظيم الدولة يتمركزون في أبنيتها العالية.

آلية عسكرية للجيش العراقي خلال معارك في حي الأندلس شرقي الموصل (رويترز)آلية عسكرية للجيش العراقي خلال معارك في حي الأندلس شرقي الموصل (رويترز)

القصور الرئاسية
وبموازاة ذلك، قال قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي الخميس إن قواته تقوم بمساعدة الجيش في استعادة منطقتين متبقيتين تحت سيطرة تنظيم الدولة، بينها القصور الرئاسية وفندق نينوى أوبري على الضفة الشرقية لنهر دجلة.

وقال الأسدي إنه حتى صباح الخميس، لا تزال هناك اشتباكات بقناصة وأسلحة ثقيلة، مشيرا إلى أنه "تم التعامل معهم من قبل طيران التحالف الدولي والقوات العراقية تستعد للتقدم لإكمال عمليات التطهير.

وعلى صعيد متصل، قالت وكالة أعماق إن 14 شخصا -بينهم سبعة أطفال وأربعة نساء- قتلوا وأصيب ستة بجروح في غارة أميركية استهدفت منازل سكنية في منطقة الرفاعي بالجانب الغربي من مدينة الموصل.

وفي غرب الموصل، قال تنظيم الدولة أيضا إن مسلحيه قتلوا 13 من مليشيات الحشد الشعبي، بينهم قيادي، وجرحوا آخرين بعد هجوم على مواقعهم قرب ناحية تل عبطة جنوب تلعفر، وأضاف التنظيم في بيان له أن الهجوم أسفر كذلك عن إحراق ست ثكنات للحشد وسبع عربات والاستيلاء على أسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Iraqi Special Operations Forces (ISOF) react after a car bomb exploded during an operation to clear the al-Andalus district of Islamic State militants, in Mosul, Iraq, January 16, 2017. REUTERS/Muhammad Hamed TPX IMAGES OF THE DAY

أعلن قائد عسكري عراقي اليوم استعادة الجانب الشرقي من مدينة الموصل بالكامل بعد ثلاثة أشهر من بدء عملية عسكرية واسعة، بينما سقط قتلى في هجومين لتنظيم الدولة بصلاح الدين.

Published On 18/1/2017
صور من الموصل

قال قائد عمليات نينوى نجم الجبوري إن القوات العراقية المشتركة ستتمكن خلال الأيام القليلة القادمة من استعادة كافة مناطق الجانب الشرقي للموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 18/1/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة