اختتام التدريب البحري السعودي السوداني "الفلك2"

سفينة تابعة للبحرية السعودية خلال مناورات درع الخليج (رويترز-أرشيف)
سفينة تابعة للبحرية السعودية خلال مناورات درع الخليج (رويترز-أرشيف)

يختتم اليوم التمرين البحري المشترك السعودي السوداني "الفلك 2" بين قوات البحرية السعودية والقوات البحرية السودانية في قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي للمملكة.

ويهدف التمرين إلى الدفاع عن أمن سواحل البلدين وحماية الممرات الحيوية الاقتصادية في البحر الأحمر ‏وتأمين الملاحة من القرصنة والتهريب ورد أي هجوم أو عمليات إرهابية قد تعيق الملاحة في مضيق باب المندب.

‏ويضم التمرين تشكيلات من قوات السفن والزوارق وطائرات القوات البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة من البلدين.

وكانت البحرية السعودية ونظيرتها السودانية بدأت أول تمرين مشترك تحت اسم "الفلك 1" في ميناء بورتسودان في 16 فبراير/شباط 2013، ضمن إطار التعاون المشترك لتأمين البحر الأحمر وحدود البلدين.

وجرت مباحثات عسكرية وأمنية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بين البلدين في العاصمة الخرطوم لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك.

ومنذ مارس/آذار 2015 يشارك السودان في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، ونشر بالفعل نحو ألف من جنوده، مع إعلان استعداده لنشر كتيبة قوامها ستة آلاف جندي إن دعت الحاجة.

وتشارك القوات البحرية التابعة للتحالف العربي في عملية "الرمح الذهبي" التي انطلقت منذ أسبوع، بهدف استعادة السواحل الغربية لليمن، الخاضعة لسيطرة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وتمكنت من استعادة مديرية "ذو باب" التي لا تبعد عن مضيق باب المندب الإستراتيجي سوى 25 كيلومترا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي بدأت قوات البحرية الملكية السعودية تمرين "درع الخليج 1" في مياه الخليج ومضيق هرمز وبحر عُمان بمشاركة سفن وطائرات ومشاة البحرية ووحدات الأمن البحرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي تواصل الجهود لإقامة درع صاروخية بمنطقة الخليج، وذلك من أجل إرسال رسالة قوية إلى طهران، ولمواجهة أي ضربة صاروخية إيرانية محتملة.

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة