نائب أردني يتهم جيش بلاده بحماية إسرائيل

النائب الأردني طارق خوري
خوري أثناء كلمته في مجلس النواب اتهم جيش بلاده بحماية إسرائيل (الجزيرة)

اتهم النائب الأردني طارق خوري القوات المسلحة الأردنية بحماية إسرائيل، مما تسبب في إثارة غضب وسخط نواب آخرين ردوا على الاتهامات وانتهت برفع جلسة الثلاثاء.

كما اتهم خوري، المعروف بتأييده نظام الرئيس السوري بشار الأسد، حلفاء المملكة بالمجيء بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي ودعمه ماليا، ثم جيء بالرئيس عبد الفتاح السيسي ومنح مبالغ أخرى، حسب قوله.

وأدت هذه الاتهامات إلى انسحاب نواب كتلة "الإصلاح" الذين يمثلون جماعة الإخوان المسلمين من الجلسة، وحاولوا منع خوري من مواصلة كلمته، وهو الأمر الذي تسبب في فوضى تحت القبة، ليطلب رئيس المجلس عاطف الطراونة رفع الجلسة.

وفي هذا الصدد، قالت الناطقة الإعلامية باسم كتلة الإصلاح النائبة ديمة طهبوب لوكالة الأناضول إن كلمة خوري تضمنت مغالطات، فكان لا بد من الرد عليه، حيث اعترض عليه رئيس كتلة الإصلاح عبد الله العكايلة، وأخبره بأن كلامه غير صحيح.

وأضافت أنه إثر ذلك انسحب نواب الإصلاح من الجلسة (15 مقعداً من أصل 130)"، موضحة أن هذا الموقف جاء تراكميا على إساءات سابقة وجهها النائب خوري لهم.

وأشارت إلى أن خوري وصف أعضاء كتلة الإصلاح بأن "أسلوبهم داعشي وما إلى ذلك"، وأنه رفض الاعتذار عنها.

وكان مجلس النواب الأردني بدأ الثلاثاء جلسة نقاشية لمشروعي قانوني الموازنة العامة للدولة لعام 2017، وموازنات الوحدات الحكومية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

epa05340078 Jordanian Prime Minister Hani Mulki speaks to reporters after the swearing-in ceremony for the new cabinet at Ragadan Royal Palace, Amman, Jordan, 01 June 2016. The new prime minister and his Cabinet were sworn in before King Abdullah II of Jordan during a ceremony that was attended by Jordanian officials, a Royal Decree was issued on the same day approving the new government led by Hani Mulki. EPA/JAMAL NASRALLAH

حصلت حكومة رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي الثانية مساء أمس الخميس على ثقة مجلس النواب، ومنح 84 نائبا الثقة للحكومة، بينما حجب أربعون نائبا الثقة عنها، وامتنع أربعة عن التصويت.

Published On 25/11/2016
Jordanian Prime Minister Hani Mulki speaks to reporters after the swearing-in ceremony for the new cabinet at Ragadan Royal Palace, Amman, Jordan, 01 June 2016. The new prime minister and his Cabinet were sworn in before King Abdullah II of Jordan during a ceremony that was attended by Jordanian officials, a Royal Decree was issued on the same day approving the new government led by Hani Mulki.

أدت الحكومة الأردنية الجديدة المعدلة برئاسة هاني الملقي، اليمين اليوم الأحد أمام الملك عبد الله الثاني، وذلك بعد يوم واحد من استقالة الوزارة السابقة.

Published On 15/1/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة