حماس تنتقد تصريحات عباس بشأن أزمة الكهرباء

من الاحتجاجات المنددة بأزمة الكهرباء في قطاع غزة (الجزيرة)
من الاحتجاجات المنددة بأزمة الكهرباء في قطاع غزة (الجزيرة)
قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول أزمة الكهرباء في غزة دليل تأكيد على دوره في افتعال الأزمة والتضييق على سكان القطاع والتحريض على حركة حماس.

ورأى فوزي برهوم الناطق باسم حماس -في بيان صحفي- أن تصريحات الرئيس عباس تكشف نواياه لعرقلة مساعي وجهود الجميع لحل الأزمة وإنهاء معاناة سكان غزة، داعيا لجنة القوى الوطنية والإسلامية لاتخاذ موقف واضح إزاء هذه التصريحات.

وكان الرئيس محمود عباس حمّل حركة حماس وشركة الكهرباء في غزة مسؤولية الأزمة لارتكابهما أخطاء كثيرة، على حد قوله.

وسبق للحركة أن حمّلت الرئيس محمود عباس وحكومة رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن تداعيات أزمة كهرباء غزة، التي وصفتها بالمفتعلة و"المسيسة"، ورأت أن هذه الأزمة تهدف إلى إحكام الحصار وإحداث حالة من الإرباك بالتزامن مع استهداف إسرائيل أبناء القطاع ومقاومتهم.

وشهد قطاع غزة خلال الفترة الأخيرة مظاهرات ومسيرات ووقفات احتجاجية شاركت فيها مختلف الفصائل والقوى السياسية الفلسطينية للتنديد باستمرار أزمة الكهرباء وتداعياتها على سكان القطاع، وحمّل المشاركون فيها الحكومة الفلسطينية المسؤولية عن استمرار الأزمة.

وتفاقمت أزمة الكهرباء في قطاع غزة خلال الآونة الأخيرة، حيث لا تتعدى ساعات وصول التيار الكهربائي إلى المنازل سوى ساعات محدودة، الأمر الذي زاد من سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة أصلا بفعل الحصار المفروض على غزة منذ عشر سنوات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسيرة شعبية في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة للتنديد باستمرار أزمة الكهرباء في القطاع، ودعت إلى إيجاد حل جذري للأزمة التي مسّت كل مناحي الحياة.

تجددت اليوم الجمعة المظاهرات في قطاع غزة احتجاجا على تفاقم أزمة الكهرباء، بينما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مسؤولية الأزمة تقع على الرئيس محمود عباس وحكومة التوافق الوطني.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة