المعارضة السورية المسلحة تقرر حضور محادثات أستانا

فصائل المعارضة قالت إن وقف إطلاق النار وانتهاكات النظام ستتصدر أجندة وفدها المشارك في مؤتمر أستانا (ناشطون)
فصائل المعارضة قالت إن وقف إطلاق النار وانتهاكات النظام ستتصدر أجندة وفدها المشارك في مؤتمر أستانا (ناشطون)

 أفادت مصادر خاصة للجزيرة بأن المعارضة السورية المسلحة التي وافقت على حضور مفاوضات أستانا اختارت "محمد علوش" رئيسا لوفدها المفاوض.

 

ومحمد علوش هو رئيس الهيئة السياسية لجيش الاسلام, وكان أختير في وقت سابق كبيرا لمفاوضي المعارضة السورية في مفاوضات جنيف.

 

وكانت المعارضة السور ية قررت  حضور محادثات السلام في العاصمة الكزاخية المزمع عقدها في الـ23 من الشهر الجاري للحث على تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا.

واتخذت فصائل المعارضة القرار خلال اجتماعات جارية في أنقرة، وتعمل الآن على تشكيل وفد سيكون مختلفا عن وفد المعارضة الذي شارك في محادثات جنيف العام الماضي.

وقال زكريا ملاحفجي من جماعة "فاستقم" إن أغلب الفصائل قررت الحضور، مشيرا إلى أن المناقشات ستتركز على وقف إطلاق النار وقضايا إنسانية مثل المساعدات والإفراج عن المعتقلين.

وقال مسؤول من الجيش السوري الحر إن وقف إطلاق النار وانتهاكات النظام ستتصدر أجندة وفد فصائل المعارضة.

ومن المقرر أن يتوجه وفد تركي إلى روسيا حاملا نتائج الاجتماعات مع المعارضة، وأسماء وفدها لمحادثات أستانا.

ولم يعرف بعد إن كانت حركة أحرار الشام من بين الفصائل التي وافقت على حضور المؤتمر أم لا. وربطت الحركة مشاركتها بتحقيق وقف إطلاق نار شامل وحقيقي في البلاد، فضلا عن نشر مراقبين في المناطق المهددة، وعلى رأسها منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات السورية قد أعربت عن أملها بأن تكون محادثات أستانا المرتقبة فرصة لبناء الثقة من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي نزيف الدم السوري، وأكدت دعمها للوفد العسكري المفاوض واستعدادها لتقديم الدعم اللوجستي له.

وقالت إنها تطمح لترسيخ "الهدنة المزمعة" عبر تنفيذ البنود الثاني والثالث والرابع عشر من قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015، ويضع هذا القرار خريطة طريق حل سياسي للنزاع السوري تتضمن وقف إطلاق النار ومفاوضات بين المعارضة والنظام وتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده وروسيا قررتا دعوة الولايات المتحدة لمحادثات السلام السورية المزمع تنظيمها بالعاصمة الكزاخية، بينما طالبت الهيئة العليا للمفاوضات السورية بحضور عربي ودولي.

دعت روسيا فريق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب إلى محادثات السلام السورية المقرر انعقادها في مدينة أستانا عاصمة كزاخستان، متجاوزة بذلك الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما وإدارته، بحسب واشنطن بوست.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة