السعودية متفائلة إزاء ترمب وتوجهه لاحتواء إيران

الجبير: الأهداف التي تريد الرياض والولايات المتحدة تحقيقها هي الأهداف نفسها (رويترز)
الجبير: الأهداف التي تريد الرياض والولايات المتحدة تحقيقها هي الأهداف نفسها (رويترز)

عبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن تفاؤله تجاه الإدارة الأميركية المقبلة مشيرا بالخصوص إلى الطريقة التي تريد أن تستعيد بها النفوذ الأميركي عالميا، واحتواء إيران ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف الجبير أن السعودية تتطلع للعمل مع الإدارة الأميركية القادمة في جميع المجالات محل الاهتمام المشترك.

وفي مؤتمر صحفي في باريس الاثنين، قال وزير الخارجية السعودي إن الرياض ستنظر إلى رؤية إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب.

وقال إن مصالح المملكة تتفق مع مصالح الولايات المتحدة سواء من الناحية الجيوسياسية في سوريا والعراق واليمن وإيران، أو في قضايا الطاقة والقضايا المالية.

ومضى قائلا إن الأهداف التي تريد الرياض وواشنطن تحقيقها هي الأهداف نفسها. وأضاف أنه ربما تكون هناك خلافات بشأن كيفية تحقيق ذلك، لكن لا يوجد خلاف بين البلدين بشأن ما ينبغي القيام به، مشيرا إلى أن هذا لن يتغير.

ولدى سؤاله عن علاقة السعودية بإيران، اتهم الجبير طهران بزعزعة استقرار المنطقة. وقال إن علاقة بلاده بإيران متوترة وإنها نتيجة سياساتها العدوانية والعدائية، مشيرا إلى أنه سيكون من الرائع العيش في سلام وتناغم مع طهران لكن لا بد من أن يكون هناك جهد من الطرفين.

وعن الأزمة السورية، قال الجبير إن المحادثات المقترحة في أستانا عاصمة كزاخستان بهدف التوصل إلى وقف إطلاق النار في سوريا تستحق التجربة لكن يجب ألا تفسر على أنها تخل من الرياض عن جماعات المعارضة التي تقاتل للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال الجبير إن الهدف هو التوصل لوقف إطلاق النار والانتقال للعملية السياسية.

وقال أيضا إن قرار بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي لن يكون له تأثير على علاقة الرياض مع لندن أو الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات