مفتي السعودية: السينما والحفلات الغنائية فساد

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ يحذر من مفاسد السينما والحفلات الغنائية (الجزيرة-أرشيف)
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ يحذر من مفاسد السينما والحفلات الغنائية (الجزيرة-أرشيف)

حسم مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ الجدل الدائر في المملكة بشأن الترخيص للحفلات الغنائية وإعداد دور سينما بتأكيده حرمة الاثنين "لما ينطويان عليه من مفسدة للأخلاق والقيم". 

وفي تعليقه على إعلان "هيئة الترفيه" في المملكة الترخيص بالحفلات الغنائية ودراسة إنشاء دور السينما حذر آل الشيخ ـوهو رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكةـ من أن الحفلات الغنائية والسينما "لا خير فيها وضرر وفساد، كله مفسد للأخلاق ومدمر للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين"​. 

وقال آل الشيخ في برنامجه الأسبوعي "مع سماحة المفتي" الذي يبث على قناة المجد الفضائية "أرجو أن يوفق الجميع للخير، نعلم أن الحفلات الغنائية والسينما فساد"، مشيرا إلى أن السينما قد تعرض أفلاما ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية، فهي تعتمد على أفلام تستورد من خارج البلاد لتغير ثقافتنا.

 ​وشدد مفتي السعودية على أن الحفلات الغنائية لا خير فيها، فالترفيه بالأغاني ليل نهار، وفتح صالات السينما في كل الأوقات هما مدعاة لاختلاط الجنسين، أولا سيقال تخصيص أماكن للنساء، ثم يصبح الجميع رجالا ونساء في منطقة واحدة، فهذا كله مفسد للأخلاق ومدمر للقيم.

كما لفت آل الشيخ إلى أن "الترفيه بالقنوات والوسائل الثقافية والعلمية لا بأس بها وهو طيب​". ودعا إلى "أن يوفق الله القائمين على هيئة الترفيه بأن يحولوها من سوء إلى حسن، وألا يفتحوا للشر أبوابا، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء، وأن يوفقنا لكل ما يحبه ويرضاه". 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قدم أهالي جدة السعودية قبل أيام قلائل عريضة شعبية إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز يطالبونه فيها بالتدخل لوقف العروض السينمائية بعدما شهدت المحافظة تنظيم أكثر من خمسة عروض خلال الأشهر القليلة الماضية.

ما إن انتهى المهرجان السينمائي الخليجي في الإمارات العربية بمشاركة سعودية، حتى عاد الجدل مجددا بين الأوساط الثقافية والدينية في المملكة السعودية بشأن ملف السينما فيها، وسط تمسك هيئة كبار العلماء هناك بموقفها الرافض لتوجه وزارة الثقافة نحو فتح دور للسينما.

رغم حالة الممانعة والرفض التي تبديها المؤسسة الدينية الرسمية (هيئة كبار العلماء) والإسلاميون المحافظون تجاه “ملف السينما السعودية وبناء صالة العروض”، وصل الإنتاج السينمائي الداخلي إلى 35 فيلما عام 2010، ولكنه مع ذلك انخفض بنسبة 44% عما كان عليه عام 2009.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة